السبت 2 أكتوبر 2021 05:07 م

أعرب مغردون قطريون عن بالغ سعادتهم، السبت، جراء المشاركة في انتخابات مجلس الشورى، كأول تجربة ديمقراطية تشريعية في البلاد.

ولعبت المنصات الرقمية دورا أساسيا في الحملات الانتخابية للمرشحين الذين اعتمدوا على "تويتر" وتطبيقات مثل "إنستجرام" و"سناب شات"، لطرح برامجهم الانتخابية ومخاطبة الناخبين عبر خاصيات البث المباشر.
 

وشهدت مراكز التصويت إقبالا كثيفا من الناخبين بمختلف الفئات العمرية، وسط تدابير مشددة لتسيير العملية الانتخابية والالتزام بالإجراءات الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا.

ويخوض انتخابات مجلس الشورى القطري 234 مرشحا للتنافس على 30 مقعدا من إجمالي 45، إذ يعيّن أمير البلاد الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني" 15 عضوا في مجلس الشورى.

وفي 29 يوليو/تموز الماضي، أصدر أمير قطر، قانونا لانتخاب مجلس الشورى، لتكون عضوية المجلس عبر الاقتراع السري المباشر بدلا من التعيين من قبل.

ويعود تاريخ مجلس الشورى في قطر إلى عام 1972، ويعد الهيئة التشريعية التي تتولى مناقشة ما يحال إليه من مجلس الوزراء، كمشروعات القوانين، والسياسة العامة للدولة في النواحي السياسية والاقتصادية والإدارية، ومشاريع ميزانيات المشروعات الرئيسية العامة.

المصدر | الخليج الجديد