الثلاثاء 5 أكتوبر 2021 12:33 ص

أعلنت سلطنة عمان، انتهاء التأثيرات المباشرة للحالة المدارية "شاهين"، مع بدء عودة الحياة إلى طبيعتها، بعد أن خلف فيها خسائر بشرية وأضرار مادية.

وأعلن المركز الوطني للإنذار المُبكر من المخاطر المتعددة في السلطنة في بيان، إن خرائط التنبؤات تظهر حاليا تمركز المنخفض الجوي جنوب غرب محافظة الظاهرة بالقرب من حدود السعودية، وتلاشيه تدريجيا، فيما يستمر البحر متوسط الموج على جميع سواحل السلطنة، ويصل أقصى ارتفاع له مترين.

والأحد والإثنين، سجلت سلطنة عمان مصرع 12 شخصا على الأقل وحالات فقدان وبلاغات احتجاز وانهيار، جراء الإعصار المداري، وسط إجراءات حكومية متسارعة لتقليل الأضرار، منها عطلة ليومين، وتدخل القوات المسلحة للإنقاذ.

من جهتها، أفادت هيئة الطيران المدني العمانية، بأن بيان انتهاء التأثيرات المباشرة للحالة المدارية جاء بعد ضعف الحالة وتحولها إلى منخفض مداري، يتمركز حاليا في جنوب الظاهرة.

ودعت الجميع إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر وعدم المجازفة بعبور الأودية والابتعاد عن الأماكن المنخفضة.

كما عادت حركة الملاحة في عدد من موانئ السلطنة واستئناف العمليات البحرية في ميناء صحار بشكل طبيعي ابتداء من فجر اليوم بعد تلاشي الآثار المناخية المترتبة عن إعصار "شاهين".

وفي وقت سابق، أعلنت سلطنة عمان تشكيل لجنة وزارية لتقييم الأضرار وتوفير الدعم والمساعدة للمتضررين من الإعصار المداري.

ووفق وكالة الأنباء العمانية الرسمية، فقد "أمر السلطان هيثم بن طارق، بتشكيل لجنة وزارية لتقييم الأضرار التي تعرضت لها منازل المواطنين وممتلكاتهم، وتوفير المساعدة للمتضررين لتخفيف حدة تأثيرات الحالة المدارية (إعصار شاهين) في أسرع وقت ممكن".

كما وجه سلطان عُمان بـ"ضرورة الإسراع في إصلاح البنية الأساسية التي تضررت نتيجة الإعصار، إضافة إلى اتخاذ ما يلزم من إجراءات لسرعة إعادة الخدمات الأخرى المتضررة".

المصدر | الخليج الجديد