الثلاثاء 5 أكتوبر 2021 04:23 م

نفت شركة "فيسبوك" أن يكون سبب الانقطاع الكبير الذي ضرب منصاتها الاجتماعية، الإثنين، "فيسبوك" و"إنستجرام" و"واتساب" بسبب نشاط خبيث، مؤكدة أنه راجع إلى ضبط إعدادات خاطئ.

وقالت الشركة التي تتخذ من كاليفورنيا مقرا لها، إن ضبط الإعدادات الخاطئ الذي أدى إلى توقف جميع خدماتها على الإنترنت لساعات في اليوم الماضي لا يعود لـ"وجود نشاط خبيث".

ولم توضح الشركة في وقت سابق ما إذا كانت التغييرات في الإعدادات قد خطط لها أو أن شخصا ما قد تدخل عمدا في خوادمها.

ومنعت هذه المشكلة مستخدمي شركة "فيسبوك" البالغ عددهم 3.5 مليار من الدخول على خدماتها للمنصات الثلاث المذكورة.

ووصف موقع "داون ديتكتور" الذي يتتبع حالات انقطاع خدمات الإنترنت، العطل بأنه أكبر خلل على الإطلاق تتعرض له شركة "فيسبوك".

المصدر | الخليج الجديد+متابعات