الخميس 14 أكتوبر 2021 07:57 ص

تعتزم الولايات المتحدة نشر قوات أمريكية في أوزبكستان لمراقبة الوضع في أفغانستان ومحاربة الإرهاب.

وكشفت صحيفة "بوليتيكو" الأمريكية، نقلا عن مصادر في البنتاجون والكونجرس الأمريكي، أن وفدا سيضم مسؤولين في البنتاجون، سيتوجه إلى أوزبكستان هذا الشهر، لمناقشة التعاون الأمني.

وأضافت أنه على رأس جدول الأعمال إمكانية نشر قوات لمحاربة الإرهاب في أوزبكستان، ليكون بإمكان الجيش الأمريكي مراقبة الوضع في أفغانستان، وضرب الأهداف في حال الضرورة.

وأشارت الصحيفة إلى أن وفدا من 4 نواب جمهوريين زار أوزبكستان، الأسبوع الماضي، وأن وفدا آخر برئاسة رئيس لجنة الشؤون الخارجية الديمقراطي "جريجوري ميكس"، عاد من أوزبكستان، الثلاثاء، بعد زيارة منفصلة له.

وسبق أن صرحت إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، بأنها ترغب في مناقشة انتشار قوات أمريكية على أراضي دول جوار أفغانستان في إطار جهود محاربة الإرهاب، لكنها لم تتوصل إلى أي نتائج على هذا الصعيد بعد.

ولم يصدر أي تعليق من أوزبكستان، حول ما ذكرته الصحيفة، بيد أن تقارير إعلامية نقلت في مايو/أيار الماضي، عن مصدر في المكتب الصحفي بوزارة دفاع أوزبكستان، قوله إن العقيدة الدفاعية لهذه الدولة، لا تتضمن نشر قواعد عسكرية أجنبية في أراضي البلاد.

جاء حديث المصدر، تعليقا على خبر لصحيفة "وول ستريت جورنال" ذكرت فيه احتمال نشر القوات الأمريكية المنسحبة من أفغانستان، في دول آسيا الوسطى وأوزبكستان وطاجيكستان.

وفي الفترة من عام 2001 إلى عام 2005، استخدمت الولايات المتحدة مطار "خان أباد" العسكري في منطقة كاشكاداريا بأوزبكستان، ولكن لاحقا انسحب الأمريكيون منه بطلب من سلطات طشقند، وانتقلوا إلى قاعدة ماناس الجوية في قرغيزستان.

المصدر | الخليج الجديد