الجمعة 15 أكتوبر 2021 08:38 ص

التقى وزير الخارجية الإماراتي "عبدالله بن زايد"، الخميس، مع أعضاء اللجنة اليهودية الأمريكية "AJC" في إطار الزيارة التي يقوم بها إلى العاصمة الأمريكية واشنطن.

وجرى خلال اللقاء بحث العديد من الملفات ومنها "العلاقات الاستراتيجية بين الإمارات وأمريكا، وجهود البلدين لإرساء دعائم الأمن والإستقرار بالشرق الأوسط".

كما تطرق اللقاء إلى "اتفاق أبراهام" للتطبيع بين الإمارات وإسرائيل و"دوره في تحقيق السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وتلبية تطلعات شعوبها في التنمية والتطور، إضافة إلى دوره في فتح آفاق للتعاون الثنائي بين البلدين في العديد من المجالات المهمة والحيوية"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام).

ورحب "بن زايد" بأعضاء اللجنة اليهودية الأمريكية، مشيدا بدورها في "تعزيز التفاهم المشترك ونشر قيم التعايش والتسامح بين الشعوب".

وأشار إلى أهمية البناء على اتفاق التطبيع من أجل "بلورة حلول شاملة ومستدامة تقود إلى تحقيق السلام وترسيخ دعائم الأمن والإستقرار في منطقة الشرق الأوسط".

والأربعاء، عقد وزير الخارجية الإماراتي لقاء مشتركا مع نظيريه  الإسرائيلي والأمريكي في واشنطن؛ حيث ناقشوا ملفات التطبيع والبرنامج النووي الإيراني والأزمة اليمنية.

وخلال اللقاء أعرب "عبدالله بن زايد" عن رغبته في زيارة تل أبيب، فيما رد عليه وزير الخارجية الإسرائيلي "يائير لابيد" قائلا: "منزلي مفتوح لك".

ووقعت الإمارات، العام الماضي، اتفاقية لتطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، فيما فتح الباب لتوقيع اتفاقيات متعددة اقتصادية وسياسية وتجارية وثقافية.

المصدر | الخليج الجديد + وام