سجلت أسعار النفط عالميا، خلال تعاملات الجمعة، المستوى الأعلى منذ أكتوبر/تشرين الأول 2018، بعدما سجل مزيج برنت، فوق مستوى 85 دولارا للبرميل.

وارتفعت العقود الآجلة لمزيج برنت بنسبة 1.04% إلى 85.02 دولار للبرميل، فيما تم تداول الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط، عند 82.09 دولار للبرميل، بزيادة نسبتها 0.96% عن سعر الإغلاق السابق.

ويأتي ارتفاع أسعار النفط وسط دلائل متزايدة على شح المعروض خلال الأشهر القليلة المقبلة، مع زيادة التوقعات بالتحول إلى المنتجات النفطية في ظل الارتفاع الشديد في أسعار الغاز الطبيعي والفحم.

وانتعش الطلب على النفط مع التعافي من جائحة "كوفيد-19"، فضلا عن تحول الصناعة عن الغاز والفحم باهظي الثمن إلى زيت الوقود والديزل من أجل الحصول على الطاقة.

كذلك أشار محللون إلى انخفاض حاد في مخزونات النفط في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، لتسجل أدنى مستوى لها منذ 2015.

وكانت أسعار النفط ارتفعت 1%، الخميس، بعدما رفضت السعودية دعوات إلى زيادة إنتاج "أوبك+"، وبعدما قالت وكالة الطاقة الدولية إن ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي قد يعزز الطلب على النفط لتوليد الكهرباء.

وأكدت الوكالة أنه من المتوقع ارتفاع الطلب على الخام بواقع نصف مليون برميل يوميا مع تحول قطاع الكهرباء والصناعات الثقيلة إلى الخام، من مصادر طاقة أغلى ثمنا.

وزادت الوكالة في تقرير شهري توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في عام 2022 بواقع 210 آلاف برميل يوميا، ليبلغ 99.6 مليون برميل يوميا، وهو أعلى بقليل من مستوى ما قبل الجائحة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات