السبت 16 أكتوبر 2021 01:55 م

أعلن مستشار رئيس الوزراء العراقي "عبدالحسين الهنداوي"، السبت، اكتمال العد والفرز اليدوي في جميع المحطات الانتخابية، وتطابق نتائجه مع الفرز الإلكتروني.

جاء ذلك بعدما أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، الأربعاء الماضي، عن إعادة فرز الأصوات يدويا في أكثر من 3000 مركز اقتراع، لمطابقة النتائج بنتائج نظام الفرز الإلكتروني.

وقال عضو الفريق الإعلامي بالمفوضية "عماد جميل" إن "عدد الشكاوى الكلي بلغ 356، اثنتان منها حمراء"، وأوضح أن "نتائج العد والفرز اليدوي جاءت مطابقة مع النتائج الإلكترونية، وهذا الأمر تم بوجود مراقبي الكيانات والمراقبين الدوليين"، مبينا أن "نتائج هذه المحطات تمت إضافتها إلى النتائج الأولية".

وتوقعت مفوضية الانتخابات العراقية، الثلاثاء الماضي، حدوث تغيير بالنتائج الأولية للانتخابات في بعض المحافظات، بعد اكتمال فرز الأصوات في أكثر من 3 آلاف محطة انتخابية، لم يتم التمكن من فرز أصواتها إلكترونيا.

وقال رئيس مجلس المفوضية، القاضي "جليل عدنان خلف"، في مؤتمر صحفي ببغداد، إن "عد الأصوات المتبقية سيكون في أقرب وقت، حتى لا يتم تأخير النتائج النهائية".

وأضاف أن "هناك فترة لتقديم الطعون قدرها 3 أيام"، بعدها "سيتم إعلان النتائج النهائية وتقديمها للمحكمة الاتحادية لتصديقها".

وأظهرت النتائج الأولية للانتخابات العراقية حصول التيار الصدري، بزعامة "مقتدى الصدر"، على 73 مقعدا في البرلمان، و"كتلة تقدم"، بزعامة رئيس البرلمان السابق "محمد الحلبوسي"، على 38 مقعدا، وائتلاف "دولة القانون"، بزعامة رئيس الوزراء الأسبق" نوري المالكي" على 37 مقعدا.

وتجاوز مجموع المصوتين في الانتخابات العراقية 9 ملايين، فيما اعترضت عدة كتل على تحقيق "نتائج غير متوقعة"، بينها كتلة الفتح، بقيادة "هادي العامري"، التي هددت باللجوء إلى القضاء اعتراضا على النتائج.

بينما أشادت جهات رقابية دولية، مثل بعثة الاتحاد الأوروبي وبعثة الأمم المتحدة وبعثة الجامعة العربية، بالعملية الانتخابية التي أجريت في العراق في ظل أجواء آمنة نسبيا.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات