الاثنين 18 أكتوبر 2021 09:33 م

رد حزب القوات اللبنانية على الاتهامات النارية التي وجهها الأمين العام لحزب الله "حسن نصرالله" لهم بمحاولة جر البلاد إلى حرب أهلية واستغلال الشارع لإثارة حالة من الهلع والتخويف من الحزب.

وقال مسؤول العلاقات الخارجية في حزب القوات اللبنانية "شارل جبور" خلال مداخلات تليفزيونية إن كل ما سرده "نصر الله" لا علاقة له بالواقع ومحض تضليل.

واعتبر أن خطاب زعيم حزب الله كان "تبريريا وتهديديا".

وأضاف أن الاتهامات التي ساقها "نصر الله" تنطبق على حزبه، مشددا أن القوات اللبنانية لا تبحث عن حرب أهلية كما قال "نصر الله"، ولكن رهانها "على الجيش اللبناني ليحمينا".

وأكد أنه "لم يكن هناك أي قرار للقتال بشكل منظم أو حزبي".

وقال: "ننتظر التحقيقات، ووضعنا أنفسنا في خدمتها منذ اليوم الأول".

وأضاف أن "رد الفعل أثناء أحداث الطيونة كان طبيعيا للدفاع عن النفس".

وفي خطاب له ،الإثنين، بشأن التطورات الأخيرة في لبنان بعد كمين الطيونة، قال "نصر الله" إنّ "البرنامج الحقيقي للقوات اللبنانية هو الحرب الأهلية التي ستؤدي إلى تغيير ديموغرافي".

ولفت إلى أن لدى حزبه 100 ألف مقاتل مدربين ومجهزين في لبنان.

وذكر "نصر الله" أن رئيس حزب القوات (سمير جعجع) يحاول صناعة عدو وهمي للمسيحيين، وإبقاءَهم قَلِقين على وجودهم"،

وأوضح أنّ "الهدف من إثارة هذه المخاوف هو تقديم هذا الحزب نفسه على أنه المدافع الرئيسي عن المسيحيين".

المصدر | الخليج الجديد+متابعات