الأحد 24 أكتوبر 2021 06:13 م

قال سفير إسرائيل المعين حديثا لدى المغرب "ديفيد جوفرين"، إن تل أبيب تؤيد بشكل مبدأي المفاوضات المباشرة بين الأطراف المعنية بالنزاع المتعلق بالصحراء الغربية بين الرباط وجبهة "البوليساريو".

جاء ذلك ردا على سؤال وجهته وكالة الأنباء الإسبانية (إيفي) لـ"جوفرين" حول موقف إسرائيل من سيادة المغرب على الصحراء.

كما نفى في الوقت ذاته اطلاعه على معلومات حول استخدام المغرب لطائرات مسيرة في المناوشات الحربية مع جبهة البوليساريو في الصحراء.

وعام 1975 بدأ نزاع بين المغرب و"البوليساريو" حول إقليم الصحراء، بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده بالمنطقة، ليتحول الخلاف إلى نزاع مسلح استمر حتى 1991 بتوقيع وقف لإطلاق النار.

وتصر الرباط على أحقيتها في إقليم الصحراء، وتقترح حكما ذاتيا موسعا تحت سيادتها، فيما تطالب "البوليساريو" بتنظيم استفتاء لتقرير المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تستضيف لاجئين من الإقليم.

وتجنب "جوفرين" الرد على سؤال آخر وجهته له الوكالة الإسبانية، حول اتهام المغرب باقتناء برنامج التجسس بيجاسوس الذي تنتجه شركة "أس أو جروب" الإسرائيلية.

وقال "جوفرين" الذي شغل في السابق منصب ممثل إسرائيل بالرباط "أفضل عدم الرد على هذا السؤال".

وعلى صعيد آخر، قال "جوفرين" إن المغرب لم يعين سفيرا لدى إسرائيل حتى الآن رغم الإعلان الرسمي عن استئناف العلاقات الدبلوماسية بين الجانين.

وجاء ذلك ردا على سؤال من الوكالة حول إن كان هناك تاريخ محدد من عدمه بشأن تعيين المغرب سفيرا في إسرائيل أو تبادل السفراء أي فتح المغرب سفارة رسميا.

وقال "جوفرين": "لا يوجد تاريخ محدد، ولكن كما هو معروف لقد جرى تعييني منذ أسبوعين سفيرا لإسرائيل في المغرب ونتمنى من المغرب تعيين سفير له عما قريب".

المصدر | الخليج الجديد+متابعات