السبت 30 أكتوبر 2021 03:05 م

دعت جامعة الدول العربية القيادة في لبنان إلى اتخاذ "خطوات ضرورية"، لوقف تدهور العلاقات مع السعودية وباقي دول الخليج، وذلك على خلفية التصريحات التي أدلى بها وزير الإعلام اللبناني "جورج قرداحي"، حول الحرب في اليمن.

وفي بيان للأمين العام للجامعة "أحمد أبوالغيط"، السبت، أعربت الجامعة عن بالغ قلقها "حول التدهور السريع في العلاقات اللبنانية الخليجية، بعد تصريحات من وزير لبناني، حول التدخل العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن".

وناشد البيان "المسؤولين في دول الخليج بتدبر الإجراءات المطروح اتخاذها في خضم ذلك الموقف بما يتفادى المزيد من التأثيرات السلبية على الاقتصاد اللبناني المنهار".

وأضاف البيان أن "الأمين العام لديه ثقة في حكمة وقدرة الرئيسين (ميشال) عون و(نجيب) ميقاتي على السعي السريع من أجل اتخاذ الخطوات الضرورية التي يمكن أن تضع حدا لتدهور تلك العلاقات".

ومساء الجمعة، قررت السعودية استدعاء سفيرها في بيروت للتشاور، وطلبت من السفير اللبناني لديها مغادرة البلاد خلال 48 ساعة، كما أعلنت إيقاف الواردات اللبنانية كافة إلى المملكة.

وفي موقف مشابه، أعلنت البحرين والكويت سحب سفرائها من لبنان وطرد سفراء بيروت لديها، احتجاجا على التصريحات التي أدلى بها وزير الإعلام اللبناني "جورج قرداحي".

ووصف "قرداحي" الحرب في اليمن بـ"العبثية"، وقال إنها يجب أن تتوقف، ورأى أن ما يفعله الحوثيون دفاع عن النفس.

وفي أعقاب الجدل الذي أثارته تصريحاته، أشار "قرداحي" إلى أن مقابلته تم تصويرها في 5 أغسطس/آب، قبل تعيينه وزيرا بأسابيع، مؤكدا أن مواقفه في تلك المقابلة تجاه سوريا وفلسطين والخليج هي آراء شخصية، لا تلزم الحكومة.

غير أن "حزب الله"، اللبناني ندد الخميس في بيان، بما وصفه بالحملة "الظالمة" التي تقودها السعودية ومجلس التعاون الخليجي على وزير الإعلام اللبناني.

وأعلن الحزب رفضه أي دعوة لإقالة "قرداحي" أو دفعه إلى الاستقالة، معتبرا هذه الدعوات اعتداءً سافرا على لبنان.

المصدر | الخليج الجديد