الخميس 4 نوفمبر 2021 02:49 م

اتهمت الكتلة النيابية لـ"حزب الله" اللبناني السعودية بافتعال الأزمة الدبلوماسية التي اندلعت بين الدولتين بسبب تصريحات سابقة لوزير الإعلام "جورج قرداحي" عن حرب اليمن.

وذكرت كتلة "الوفاء للمقاومة"، في بيان صادر عن جلستها الأسبوعية تلاه، الخميس، النائب "حسن عزالدين"، "تحمل السعودية المسؤولية عن افتعال الأزمة الأخيرة على لبنان"، وأعربت عن رفضها وإدانتها لـ"الإملاءات الخارجية في عمل الحكومة" اللبنانية، وفقا لما أوردته قناة "المنار" التابعة لحزب الله.

يأتي ذلك في وقت اتخذت فيه السعودية والبحرين والكويت والإمارات إجراءات دبلوماسية بحق لبنان، احتجاجا على تصريحات سابقة، أدلى بها "قرداحي" قبل توليه الحقيبة الوزارية، واعتبر فيها أن السعودية والإمارات "تعتديان على الشعب اليمني"، وأن جماعة الحوثيين "تمارس الدفاع عن النفس".

وأعلن الرئيس اللبناني "ميشال عون" آنذاك أن تلك التصريحات لا تمثل بلاده، ودعا سياسيون لبنانيون، بينهم نواب برلمان، "قرداحي" إلى الاستقالة، لكنه أكد أن حديثه عن اليمن لم يحمل إساءة لأي دولة، ورفض "الاعتذار" أو "الاستقالة".

وفي ظل الأزمة، أعرب رئيس الوزراء اللبناني "نجيب ميقاتي"، في وقت سابق من الخميس، عن حرص حكومته على معالجة العلاقات مع السعودية ودول الخليج الأخرى ودعا "قرداحي" إلى "تحكيم ضميره واتخاذ الموقف الذي ينبغي اتخاذه وتغليب المصلحة الوطنية على الشعارات الشعبوية" حسب تعبيره.

وشدد "قرداحي"، الخميس، على أن موقفه إزاء الأزمة مع دول الخليج لم يتغير وأنه لا يعتزم الاستقالة من منصبه.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات