الخميس 4 نوفمبر 2021 05:55 م

دعت فرنسا الأطراف الإقليمية والمسؤولين في لبنان إلى التهدئة والحوار وضرورة تحييد بيروت عن الأزمات في المنطقة، وذلك على خلفية تصريحات وزير الإعلام اللبناني "جورج قرداحي" عن اليمن التي اعتبرتها الرياض وأبوظبي مسيئة وتضامن معهما عواصم خليجية أخرى.

جاء ذلك، وفقا بيان على لسان الناطقة باسم الخارجية الفرنسية، "آنييس فون دير مول" الخميس.

وقالت متحدثة الخارجية الفرنسا: "فرنسا تدعو جميع الأطراف الإقليميين والمسؤولين اللبنانيين إلى تفضيل التهدئة والحوار لمصلحة الشعب اللبناني واستقرار لبنان".

وتابعت "فرنسا تعتبر أن تحييد لبنان عن الأزمات في المنطقة أمر ضروري"، مضيفة "شركاء لبنان الإقليميون يجب أن يرافقوه في جهود الإصلاح والخروج من الأزمة".

واندلعت أزمة دبلوماسية بين لبنان ودول الخليج بعد نشر مقابلة متلفزة، جرى تسجيلها مع "قرداحي" قبل توليه مهام منصبه كوزير، والتي اعتبر خلالها أن "جماعة "أنصار الله" تدافع عن نفسها في وجه اعتداء خارجي على اليمن منذ سنوات".

وفاقم الأزمة، رفض "قرداحي" الاعتذار عن تصريحاته، مشددا على أنه كان سيعتذر في حال كان أدلى بتصريحاته بعد تعيينه كوزير.

وعقب تصريحات "قرداحي"، استدعت السعودية سفيرها لدى بيروت، وأمهلت السفير اللبناني في المملكة 48 ساعة لمغادرة البلاد، ثم لحقت بها في هذا القرار الكويت والإمارات والبحرين، كما أعلنت المملكة، وقف دخول الواردات اللبنانية إلى أراضيها.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات