قدمت الحكومة الكويتية برئاسة الشيخ "صباح خالد الحمد الصباح"، الإثنين، استقالتها، إلى أمير البلاد الشيخ "نواف الأحمد الجابر صباح".

ونقلت صحيفة "القبس" (محلية)، عن مصدر حكومي (لم تسمه)، أن الحكومة رفعت استقالتها قبل قليل، إلى أمير البلاد.

ولم يعرف سبب استقالة الحكومة، التي جاءت بعد ساعات من اعتماد مراسيم العفو الأميري عن بعض أبناء الكويت المحكومين بقضايا منذ سنوات.

ومن المقرر أن يشمل العفو المتورطين في قضية اقتحام مجلس الأمة عام 2011 من سياسيين ومعارضين مقيمين في تركيا حالياً، إضافة إلى مجموعة من المتسترين على "خلية العبدلي" التابعة لـ"حزب الله"، والذين قاموا بإيواء المطلوبين أثناء هروبهم من السلطات الأمنية عام 2017.

وكانت الحكومة الكويتية منخرطة في مواجهة مع مشرعي المعارضة الذين أصروا على استجواب "الخالد" أمام مجلس الأمة المنتخب.

ومن المتوقع إعادة تكليف "الخالد" بتشكيل الحكومة الجديدة، وسط آمال بتجاوز الخلافات السابقة بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، وتمرير بعض القوانين المهمة لدعم اقتصاد البلاد المتعثر، وفي مقدمتها قانون الدين العام الذي سيمكن الحكومة من اقتراض أكثر من 60 مليار دولار على 30 عاما.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات