كشف قانوني سعودي أن حذف أي عضو في أية مجموعة (جروب) في تطبيق "واتساب" قد يعرض مشرف المجموعة الذي قام بهذا الإجراء إلى المساءلة القانونية وعقوبات بالسجن والغرامة، وفقا لنظام مكافح الجرائم الإلكترونية السعودي.

وقال المستشار القانوني السعودي "أحمد عجب" إن المشرف في حال حذف عضوا قد تلحقه العقوبة النظامية المنصوص عليها في المادة 3 فقرة 5 من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، التي تقضي بالسجن مدة لا تزيد على سنة، وبغرامة لا تزيد على 500 ألف ريال (ما يعادل 135 ألف دولار)، إذا ثبت تضرر العضو من الحذف.

وأضاف أن الضرر الذي قد يلحق العضو المحذوف في "واتساب" غالبا ما يكون ضررا معنويا وأدبيا يقلل من قدره ويحط من مكانته، إضافة إلى كونه نوعا من الازدراء لشخصه، وقد يتعدى الضرر ذلك بتجنب الغير له أو إساءة في سمعته، خاصة مع بلوغ عدد بعض المجموعات في "واتساب" إلى عشرات الأعضاء، بحسب ما نقلته صحيفة "مكة" المحلية.

وقال المستشار القانوني، إن المادة 3 فقرة 5 من نظام مكافحة الجرائم الإلكترونية تقضي بالسجن مدة لا تزيد على سنة، وبغرامة لا تزيد على 500 ألف ريال (ما يعادل 135 ألف دولار)، أو بإحدى هاتين العقوبتين، لكل شخص يرتكب أيا من الجرائم المعلوماتية الآتية، التشهير بالآخرين وإلحاق الضرر بهم عبر وسائل تقنيات المعلومات المختلفة.

وفرض نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية السعودية جملة من العقوبات تتناسب مع جسامة كل جريمة إلكترونية تتراوح بين السجن مدة عام واحد إلى 10 أعوام، وفرض غرامة مالية تتراوح بين 500 ريال (نحو 133 دولارا) إلى 5 ملايين ريال (حوالي 1.33 مليون دولار).

المصدر | الخليج الجديد + متابعات