الاثنين 23 نوفمبر 2015 01:11 ص

رفع الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين» الذي يزور طهران اليوم الإثنين حظراً كان مفروضاً على بيع إيران وتسليمها تجهيزات تكنولوجية تتعلق بالنووي، ولا سيما لموقعي «فوردو» و«اراك»، عملاً بقرار للأمم المتحدة حول الاتفاق بين إيران والدول الكبرى.

وبات يحق لروسيا بيع وتسليم إيران مواد وتجهيزات ترمي إلى تحديث منشأة «فوردو» ومفاعل «اراك» النوويين، بحسب مرسوم رئاسي نشره الكرملين، اليوم الاثنين.

كما أجازت روسيا "استيراد اليورانيوم المخصب من إيران، بكمية تفوق 300 كلغ، مقابل تسليم إيرات اليورانيوم الطبيعي»، بحسب المرسوم الذي يتزامن نشره مع وصول «بوتين» ظهراً إلى طهران حيث يلتقي الرئيس الإيراني «حسن روحاني» ومرشد الثورة الإيرانية «علي خامنئي»، بحسب وكالة الأنباء الروسية (سبوتنيك).

وينص قرار الأمم المتحدة على رفع العقوبات الدولية عن إيران شرط التأكد من تنفيذها لبنوده.

كما نقلت وكالة تسنيم للأنباء عن السفير الإيراني لدى روسيا قوله اليوم الاثنين إن موسكو بدأت إجراءات تزويد إيران بنظام صواريخ اس-300 المضادة للصواريخ.

ووقعت روسيا وإيران عقدا لتزويد طهران بنظام اس-300 للصواريخ سطح-جو يوم التاسع من نوفمبر/ تشرين ثاني.

ونسبت الوكالة إلى السفير «مهدي صانعي» قوله «وقعت إيران وروسيا عقدا جديدا وبدأت عملية تسليم نظام إس-300».

ووصل «بوتين» إلى طهران، الاثنين، للمشاركة في القمة الثالثة لمنتدى الدول المصدرة للغاز، وذلك في أول زيارة له إلى إيران منذ عام 2007.

وسيبحث الرئيس الروسي مع الجانب الإيراني قضايا التعاون الثنائي في مجالات التجارة والاستثمار والطاقة النووية والنفط والغاز، كما سيبحث الجانبان مختلف القضايا الدولية والاقليمية، ومنها الأزمة السورية، ومكافحة الإرهاب وخاصة تنظيم الدولة الإسلامية».