أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أن خسائر جماعة الحوثي في معركة مأرب (وسط) بلغت 27 ألف قتيل، متوعداً إياهم بالمزيد من الخسائر.

وأضاف في بيان أن قواته "نفذت 35 عملية استهداف لآليات وعناصر المليشيا الحوثية الإرهابية في مأرب والجوف اليمنية خلال الساعات الـ 24 الماضية".

وقال تحالف دعم الشرعية إن عمليات الاستهداف شملت تدمير 24 آلية عسكرية والقضاء على أكثر من 200 عنصر إرهابي.

ومنذ بداية فبراير/شباط الماضي، كثف الحوثيون هجماتهم على مأرب، كونها أهم معاقل الحكومة والمقر الرئيسي لوزارة الدفاع، إضافة إلى تمتعها بثروات النفط والغاز، ومحطة مأرب الغازية التي كانت قبل الحرب تغذي معظم المحافظات بالتيار الكهربائي.

وبات الحوثيون يفرضون قوسا على عاصمة مدينة مأرب، (تحمل الاسم ذاته) يمتد من مديريات مدغل ورغوان في الشمال، إلى مديرية صرواح في الغرب، ومديريات حريب والعبدية رحبة وماهلية وجبل مراد وأجزاء واسعة من الجوبة في الجنوب، ومن هناك يشنون الهجمات تلو الأخرى نحو مركز المدينة.

ويدور النزاع في اليمن بين حكومة يساندها، منذ عام 2015، التحالف العسكري بقيادة السعودية، والمتمردين الحوثيين الذين يسيطرون على مناطق واسعة في شمال البلاد وغربها وكذلك على العاصمة صنعاء، منذ 2014.

وأسفر النزاع عن مقتل عشرات آلاف الأشخاص، بينهم الكثير من المدنيين، وفق منظمات إنسانية عدة.

وما زال نحو 3.3 ملايين شخص نازحين بينما يحتاج 24.1 مليون شخص، أي أكثر من ثلثي السكان، إلى المساعدة، وفق الأمم المتحدة التي أكدت مرارا أن اليمن يشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم حاليا.

المصدر | الخليج الجديد + واس