الخميس 25 نوفمبر 2021 04:47 م

قرر مجلس السيادة السوداني الجديد برئاسة قائد الجيش "عبدالفتاح البرهان" إبقاء "عبدالعزيز فتح الرحمن" في منصب رئيس القضاء.

وأكدت المتحدثة باسم مجلس السيادة "سلمى عبدالجبار"، في بيان لها أن المجلس خلال اجتماع عقده ،الخميس، برئاسة "البرهان" في القصر الجمهوري عين عبدالعزيز فتح الرحمن عابدين محمد (الذي كان قائما بالتكليف رئيسا للقضاء في الفترة الماضية) رئيسا للقضاء، في إطار تكملة هياكل الدولة القضائية والحقوقية".

ويتعين على رئيس القضاء اختيار نوابه ومساعديه "وفقا للمعايير المنصوص عليها في القانون".

وذكرت المتحدثة أن مجلس السيادة  تطرق إلى أهمية تشكيل مجلس القضاء العالي واستكمال كافة المؤسسات العدلية، مضيفة أنه "سيواصل تداوله لتعيين النائب العام دفعا باتجاه استكمال المؤسسات الحقوقية والعدلية لترسيخ دوله القانون".

ولفتت المتحدثة إلى أن المجلس وافق على إنهاء عقد رئيس المحكمة الدستورية، "وهبي محمد مختار"، الذي انقضت ولايته في الشهر الجاري.

وتناول المجلس، حسب البيان، الجهود الضرورية للوصول إلى "حلول ناجعة للوضع في شرق السودان".

ويأتي ذلك بعد توقيع "البرهان" الأحد الماضي اتفاقا سياسيا مع رئيس الوزراء المدني "عبدالله حمدوك" يقضي بعودة الأخير إلى منصبه بعد عزله عن الحكم لعدة أسابيع ووضعه قيد الإقامة الجبرية منذ استيلاء العسكريين على السلطة في 25 أكتوبر/تشرين الأول.

ويقضي هذا الاتفاق بالإفراج عن المعتقلين السياسيين والتحقيق في مقتل عدد من الأشخاص خلال موجة المظاهرات التي اجتاحت البلاد احتجاجا على استيلاء الجيش على الحكم.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات