الخميس 25 نوفمبر 2021 06:59 م

كشف نائب رئيس مجلس السيادة السوداني "محمد حمدان دقلو" (حميدتي)، أن رئيس الوزراء "عبدالله حمدوك" لم يكن حرا في عمله بل مقيدا بمواقف الحرية والتغيير" تحالف المعارضة المدني الرئيسي في البلاد.

ووفق تصريحات أدلى بها "حميدتي" لقناة "الجزيرة"، الخميس، فإن "حمدوك كان متفقا معهم على تغيير شامل للحكومة"، قائلا إن "الثورة اختطفتها أحزاب معينة، وبدلت التمكين السابق بتمكين جديد ولم تصغ لنصائحهم".

وأشار "حميدتي" إلى أن قوات الدعم السريع قوات نظامية تتبع الجيش السوداني وتأتمر بأمر القائد العام للقوات المسلحة وليست قوات خاصة.

والخميس؛ خرج آلاف السودانيين للشوارع مجددا، في مظاهرات تطالب بحكم مدني شامل، رفضا لما يرونه اتفاقا "يعيد الانقلاب بصيغة جديدة"، وهو الاتفاق الذي أبرمه القائد العام للجيش "عبدالفتاح البرهان" ورئيس الوزراء العائد إلى منصبه "عبدالله حمدوك".

ولقي ما لا يقل عن 40 شخصا مصرعهم خلال المواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن منذ أن أعلن الجيش حالة الطوارئ وإقالة الحكومة المدنية في 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وفي وقت سابق، أعلن "حمدوك" أن تحقيقا فتح في الانتهاكات التي تمت بحق المتظاهرين منذ 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وشدّد "حمدوك" على ضرورة استعجال إطلاق سراح كافة المعتقلين بالعاصمة والأقاليم وحماية المواكب السلمية وضمان حرية التعبير والتظاهر والتنظيم السلمي بكل أنحاء البلاد.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات