قال الرئيس الجزائري، "عبدالمجيد تبون"، الجمعة، إنه يأسف لاتفاق المغرب مع إسرائيل، وتهديد الجزائر من الرباط، واصفا الأمر بأنه "خزي وعار لم يحدث منذ 1948".

وأضاف"تبون"، في إحاطة إعلامية بخصوص الدبلوماسية الهجومية: "سنهاجم كل من يتجرأ على مهاجمتنا، العين بالعين والسن بالسن".

والخميس الماضي، قال رئيس مجلس الأمة الجزائري "صالح قوجيل"، إن بلاده مستهدفة من زيارة وزير الجيش الإسرائيلي "بيني جانتس" إلى المغرب.

يذكر أن وزير الدفاع الإسرائيلي "بيني جانتس" وصل، ليل الثلاثاء الماضي، إلى الرباط، في زيارة هي الأولى من نوعها، ترمي إلى تعزيز التعاون الأمني بين الدولتين بعد نحو عام على تطبيع علاقاتهما.

والأربعاء، أعلنت وزارة الدفاع الإسرائيلية توقيع مذكرة تفاهم دفاعية مع المغرب، ما يمهد الطريق للمبيعات العسكرية والتعاون العسكري بينهما بعد أن رفع البلدان مستوى علاقاتهما الدبلوماسية في العام الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات