الاثنين 29 نوفمبر 2021 07:11 م

أعلنت روسيا انتهاء أول اجتماع للمفاوضات بين إيران والقوى الدولية في فيينا، معربة عن تفاؤلها بأجواء الحوار بين الأطراف.

وقال مبعوث روسيا إلى محادثات إيران النووية "ميخائيل أوليانوف"، الإثنين، إن أول اجتماع انتهى في فيينا، وإنه بدأ "بنجاح إلى حد بعيد".

وأضاف "أوليانوف" على "تويتر" قائلا: "اجتماع اللجنة المشتركة بخصوص خطة العمل المشتركة الشاملة للاتفاق النووي انتهى. اتفق المشاركون على خطوات عاجلة أخرى خلال الجولة السابعة من المفاوضات التي بدأت بنجاح إلى حد بعيد".

بدوره، علّق الاتحاد الأوروبي على المفاوضات التي انطلقت في وقت سابق، الإثنين، مشيرا إلى تمسك إيران برفع العقوبات.

وقال مسؤول الاتحاد الأوروبي "إنريكي مورا"، الذي ينسق محادثات إحياء الاتفاق النووي الإيراني، إنه يشعر بالتفاؤل بعد المباحثات الأولى في فيينا مع المفاوضين الإيرانيين الجدد، الذين قال إنهم أظهروا رغبة في المشاركة بجدية.

وأضاف "إنريكي مورا" للصحفيين أن إيران متمسكة بمطلبها الخاص برفع كل العقوبات، لكنه أردف أنه "رغم الإحساس بالأهمية، فليس هناك جدول زمني محدد للعملية".

في السياق ذاته، أعرب كبير المفاوضين الإيرانيين "علي باقري كني"، عن تفاؤله بعد الاجتماعات الأولى للمحادثات النووية في فيينا.

وانطلقت في وقت سابق الإثنين، الجولة السابعة لمفاوضات فيينا بشأن نووي إيران بحضور الأطراف الدولية والمراقبين.

وتوقفت المفاوضات النووية عند الجولة السادسة في 20 يونيو/حزيران الماضي بطلب من إيران، فيما يترقب المجتمع الدولي الجولة الجديدة، وسط مخاوف من قرب طهران امتلاك سلاح نووي.

وكان من المفترض أن يقيد اتفاق 2015، بشكل جذري، برنامج إيران النووي مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها، لكن الولايات المتحدة انسحبت بشكل أحادي من الاتفاق عام 2018، وأعادت فرض العقوبات، متهمة طهران بالسعي لامتلاك أسلحة ذرية تحت ستار برنامج نووي مدني.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات