أعلن البيت الأبيض، الإثنين، أن هدف الولايات المتحدة لا يزال عودة إيران للالتزام الكامل بالاتفاق النووي، وذلك عقب استئناف المحادثات النووية بين طهران وقوى عالمية في فيينا.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض "جين بساكي"، إن "هدف الولايات المتحدة هو عودة إيران إلى الامتثال الكامل للاتفاق النووي لعام 2015"، الذي أبرمه الرئيس الأمريكي الأسبق "باراك أوباما".

واستؤنفت المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران في فيينا، الإثنين، بعد توقف دام خمسة أشهر.

وفي عام 2015، وقعت إيران ومجموعة "5+1" اتفاقا بشأن النووي الإيراني من شأنه أن يرفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على طهران مقابل وقف جهودها الرامية إلى تطوير أسلحة نووية، لكن في عام 2018، سحب الرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب" بلاده من الاتفاق، من جانب واحد، وأعاد فرض العقوبات على إيران.

وردا على ذلك، قامت إيران في ذلك الوقت بتقييد عمليات التفتيش التي تقوم بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية على منشآتها النووية، ورفعت تركيز تخصيب اليورانيوم إلى 60%.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات