قال كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين "علي ‎باقري كني"، الإثنين، إن بلاده دخلت محادثات فيينا بإرادة جدية واستعدادات قوية لرفع العقوبات.

وأوضح "كني" للتلفزيون الإيراني: "تركيزنا منصب على رفع العقوبات وتركيبة الوفد المفاوض تدل على جدية ‎طهران على ذلك"، مضيفا: "دخلت إيران محادثات فيينا بإرادة جدية واستعدادات قوية لرفع العقوبات غير الشرعية والقمعية".

وتابع كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين: "في هذه الجولة من المحادثات، سيكون التركيز والأولوية الرئيسيان على رفع العقوبات".

وبعد 5 أشهر من تعليقها، تستأنف الجولة السابعة من المحادثات الدولية بشأن البرنامج النووي الإيراني الاثنين في فيينا في ظل أجواء متوترة فيما لا يرى المحللون فرصا كبيرة لإعادة إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

يذكر أن الأطراف أجرت 6 جولات تفاوضية في الفترة من أبريل/نيسان حتى يونيو/حزيران الماضيين قبل تعليقها بسبب الانتخابات الرئاسية في إيران.

وتهدف هذه المباحثات إلى عودة الولايات المتحدة إلى الصفقة النووية التي انسحبت منها من جانب واحد عام 2018، وعودة إيران إلى تطبيق كافة التزاماتها بموجب "خطة العمل الشاملة المشتركة".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات