شدد "إسماعيل هنية" رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، السبت، على أن قضية الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية على رأس أولويات حركته.

وفي كلمة له خلال انطلاق أعمال جلسة الأسرى والشهداء والجرحى، في إسطنبول، قال "هنية": "قضية الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي على رأس أولويات وأجندة حركة حماس والمقاومة".

وأضاف: "حماس لديها 4 أسرى من الاحتلال في قبضة القسام (الذراع العسكري للحركة).. ولن يروا الشمس مطلقًا إلا إذا تنعّم أسرانا بشمس الحرية".

ولفت "هنية" إلى أن "الأسرى والشهداء هم ضحايا الاحتلال وإرهابه، لكنهم أيضًا تقدموا وحملوا أرواحهم على أكفهم بكل معاني البطولة ليدافعوا عن أرضهم".

والشهر الماضي، كشفت مصادر فلسطينية عن مضمون خطة سلمتها حركة "حماس" الفلسطينية إلى مصر، بشأن المحادثات الجارية بوساطة مصرية لإبرام صفقة لتبادل الأسرى بين "حماس" وإسرائيل.

وذكرت المصادر أن خطة "حماس" فى عمليات التفاوض غير المباشر، والتي قدمتها للوسيط المصري، تقوم على مرحلتين، تتضمن المرحلة الأولى إطلاق سراح 700 أسير وأسيرة مقابل الجنديين الإسرائيليين المعروف أنهما على قيد الحياة، ووافقت إسرائيل على إطلاق سراح 300 أسير، ثم طرحت مصر إطلاق 500 أسير كحل وسط.

وقالت "حماس" إن الأسرى المطلوب الإفراج عنهم هم الأسرى المرضى والنساء والأطفال.

وتحتفظ "حماس" بـ4 إسرائيليين، بينهم جنديان أُسرا خلال الحرب على غزة صيف 2014 (دون الإفصاح عن مصيرهما أو وضعهما الصحي)، والآخران دخلا القطاع في ظروف غير واضحة خلال السنوات الماضية.

ويبلغ عدد الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية نحو 4650، بينهم 550 أسيرًا مريضا، منهم 10 أسرى مصابون بالسرطان، وبأورام بدرجات متفاوتة، وفق نادي الأسير الفلسطيني.

المصدر | الخليج الجديد