أكدت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية "حماس"، السبت، أن في قبضتها 4 من الجنود الإسرائيليين، لن يروا الشمس قبل أن يخرج الأسرى الفلسطينيون من السجون الإسرائيلية، ضمن صفقة متبادلة.

وأجرت وكالة "تسنيم" الإيرانية للأنباء، مساء السبت، لقاء مع الناطق باسم الحركة "حازم قاسم"، أكد خلاله أن "حماس" تتحرك بكل الطرق بهدف حماية الأسرى الفلسطينيين وحقوقهم، والعمل على انتزاع حريتهم الكاملة.

وأشار إلى أن "حماس" تضع قضية الأسرى على رأس أولوياتها، لافتا إلى أنها قامت منذ انطلاقتها بعشرات المحاولات لأسر جنود إسرائيليين، بهدف مبادلتهم بالأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، في وقت سبق للحركة القيام بعملية أسر الجندي الإسرائيلي "جلعاد شاليط"، والاحتفاظ به في قطاع غزة لـ5 سنوات كاملة، دون معرفة أحد بمكانه.

وذكر المتحدث باسم حركة "حماس" أن حل قضية الأسرى الفلسطينيين لا تكون إلا بكسر القيد عنهم وانتزاع حريتهم انتزاعا، موضحا أن هذا الأمر يعد استراتيجية ثابتة لدى الحركة على المستويين السياسي والعسكري.

وسبق أن صرح رئيس المكتب السياسي لـ"حماس"، "إسماعيل هنية"، بأن الأسرى الإسرائيليين الأربعة لدى الحركة لن يروا الشمس، حتى ينعم الأسرى الفلسطينيون بــ"شمس الحرية"، وذلك في السابع والعشرين من الشهر الماضي.

وجاءت كلمة "هنية" خلال مشاركته بكلمة في "الملتقى العربي الدولي لنصرة الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال"، عبر تطبيق "زوم"، والذي أكد خلالها أن قضية الأسرى على رأس أولويات عمل حركة "حماس".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات