يدرس وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، الإثنين، فرض عقوبات جديدة ضد روسيا؛ على خلفية حشد قواتها على الحدود مع أوكرانيا.

وقال دبلوماسي بالاتحاد الأوروبي:"يتعين عليك في بعض الأحيان أن تهمس بهدوء لكن تحمل عصا معينة"، بحسب "د ب أ".

ومن المرجح أن يقرر الاتحاد الأوروبي، عقوبات ضد مجموعة "فاجنر"، وهي شركة مرتزقة روسية متهمة بصلات مع الكرملين، بسبب أنشطتها في أوكرانيا وسوريا وليبيا.

ويقول حلف شمال الأطلسي "الناتو"، إن روسيا حشدت ما يتراوح بين 75 ألفا إلى 100 ألف جندي، ما أثار مخاوف من تكرار ما حدث في عام 2014، عندما ضمت روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية.

والجمعة الماضي، أكدت البحرية الأوكرانية، أن روسيا أغلقت أيضا ما يقرب من 70% من بحر آزوف حول شبه جزيرة القرم.

وكان الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، أبلغ نظيره الروسي "فلاديمير بوتين"، بأن روسيا ستتعرض لعقوبات شديدة، وبينها عقوبات اقتصادية، في حال حدوث تصعيد عسكري ضد أوكرانيا.

وتشهد أوكرانيا، منذ عام 2014، حربا بين قواتها وانفصاليين موالين لروسيا في شرقها أوقعت أكثر من 13 ألف قتيل.

ويتهم الغرب روسيا بدعم الانفصاليين في الشرق الأوكراني في نزاع اندلع إثر ضم روسيا شبه جزيرة القرم.

المصدر | الخليج الجديد + د ب أ