كشفت مصادر كويتية مطلعة، أن رئيس الوزراء الكويتي المكلف "صباح الخالد"، يدرس ضم نواب إلى تشكيلته الوزارية الجديدة.

وأضافت المصادر، لصحيفة "الراي" الكويتية، دون كشف هويتها، أن "صباح الخالد" يسعى لإجراء تغيير جذري في أساسيات بحثه لتكون حكومته القادمة سياسية وليست تكنوقراط.

ومن المتوقع تأخر إعلان التشكيلة الجديدة مع التوجه الجديد نحو ضم وجوه سياسية وبرلمانية للحكومة الجديدة.

ومن الأسماء المرشحة من أعضاء مجلس لاختيار بعضهم كوزراء بالحكومة الجديدة،"حمد روح الدين"، و"مبارك العرو"، و"محمد الراجحي"، و"هشام الصالح"، وفق صحف كويتية.

كذلك من المرجح إضافة مسمى نائب رئيس الوزراء إلى من يحمل حقيبة وزير الداخلية.

وفي 23 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أصدر ولي عهد الكويت، الشيخ "مشعل الأحمد الجابر الصباح"، مرسوما أميريا يقضي بإعادة تكليف الشيخ "صباح الخالد" رئيسا لمجلس الوزراء.

وبموجب المرسوم الأميري الجديد، سيقوم رئيس الوزراء المكلف بترشيح أعضاء الوزارة الجديدة لولي العهد، الشيخ "مشعل الأحمد الجابر الصباح"، الذي يقوم بمهام أمير البلاد، الشيخ "نواف الأحمد الجابر الصباح"، بعد نقل صلاحيات له، جراء مرض الأخير.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات