قال الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، الجمعة، إنه أبلغ نظيره الروسي "فلاديمير بوتين"، بأن التحرك ضد أوكرانيا "سيؤدي إلى فرض عقوبات، وزيادة الوجود الأمريكي في أوروبا".

وتبادل الرئيسان الأمريكي والروسي التحذيرات حول أوكرانيا في اتصال هاتفي، استمر 50 دقيقة، الخميس، لبحث مسألة التحركات العسكرية الروسية.

وقال "بايدن"، للصحفيين لدى مغادرته مطعما بمدينة ويلمنجتون في ديلاوير: "أوضحت للرئيس بوتين أنه إذا قام بأي تحركات أخرى، وإذا توغل في أوكرانيا، فإننا سنفرض عقوبات صارمة وسوف نزيد وجودنا في أوروبا مع حلفائنا في حلف شمال الأطلسي".

وضاف: "سيكون هناك ثمن باهظ لابد من دفعه جراء ذلك".

ويقول "بايدن"، إن "بوتين" وافق على "ثلاثة مؤتمرات رئيسية"، الشهر المقبل، مع مسؤولين كبار بغية إيجاد حل، وقال إنه يتوقع إحراز تقدم من هذه المفاوضات.

لكنه أضاف: "أوضحت أن ذلك لن يحدث إلا إذا بادر هو بخفض التصعيد".

وردا على سؤال عما إذا كانت موسكو ستواجه عقوبات إذا أبقت قواتها على حدود أوكرانيا، قال "بايدن": "لست بصدد مناقشة هذا الأمر هنا علنا، لكني أوضحت أنه لن يستطيع أؤكد لا يستطيع التحرك ضد أوكرانيا".

ويمهد اتصال "بايدن" و "بوتين" الطريق أمام تواصل على مستوى أدنى بين البلدين، وهو ما يشمل اجتماعا أمنيا بين الولايات المتحدة وروسيا في 9 و10 يناير/كانون الثاني الجاري، تليه جلسة بين روسيا وحلف شمال الأطلسي "ناتو" في 12 من نفس الشهر، ومؤتمر أوسع نطاقا يضم موسكو وواشنطن ودولا أوروبية أخرى من المقرر عقده بعدها بيوم واحد.

وكان "بوتين" أعرب، وفق بيان لـ"الكرملين"، عن ارتياحه للاتصال الهاتفي، لكنه حذر "بايدن" من فرض عقوبات جديدة على بلاده وسط التوتر مع أوكرانيا.

وقال مستشار "بوتين" للسياسة الخارجية "يوري أوشاكوف"، في البيان إن "بوتين" أبلغ بايدن أن موسكو بحاجة إلى أن تخرج المحادثات الأمنية المقبلة بـ"نتائج ملموسة".

وأضاف "أوشاكوف"، أن فرض عقوبات "سيكون خطأ جسيما.. نأمل ألا يحدث ذلك".

وهذه هي المكالمة الهاتفية الثانية في أقل من شهر بين الزعيمين، بعدما حذر "بايدن" في مطلع ديسمبر/كانون الأول "بوتين"، من "عواقب وخيمة" إذا غزت روسيا أوكرانيا.

وحشدت روسيا عشرات آلاف العسكريين على الحدود مع أوكرانيا، وفق مسؤولين غربيين يخشون تكرار ما حدث عام 2014 عندما ضمّت موسكو شبه جزيرة القرم واندلع تمرد انفصالي في شرق أوكرانيا خلّف أكثر من 13 ألف قتيل.

المصدر | الخليج الجديد