السبت 1 يناير 2022 09:49 م

تسجل قطر أعدادا متزايدة من الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد، وسط توقعات بتزايد الأعداد خلال الأسابيع المقبلة، مع دخول البلاد في موجة جديدة من الوباء.

ووفق بيانات رسمية، سجلت وزارة الصحة العامة في قطر، السبت، رقماً قياسياً من الإصابات اليومية بلغ 833 إصابة جديدة، من بينها 270 إصابة ضمن المسافرين، فيما لم تسجل أية وفاة جديدة.

وقالت مدير مركز الأمراض الانتقالية بمؤسسة حمد الطبية (حكومية) "منى المسلماني"، إنّ المتحور "أوميكرون" يتسبب في ارتفاع سريع بأعداد الإصابات في قطر.

ومن المتوقع تزايد الأعداد خلال الأسابيع المقبلة مع دخول البلاد في موجة جديدة من الوباء، حسب المسؤولة الصحية.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية "قنا" (رسمية) عن "منى"، قولها إنّ "المؤشرات المبكرة حول العالم تظهر أن المصابين بالمتحور أوميكرون يظهرون أعراضاً أقل، لا سيما أولئك الذين تلقوا الجرعة المعززة من اللقاح".

وأوضحت أنّه "من المحتمل أن نشهد أعداداً كبيرة من الإصابات في الأسابيع المقبلة، إلا أنّ الغالبية العظمى من المصابين ستكون لديهم أعراض خفيفة إلى معتدلة، ولن يحتاجوا إلى رعاية طبية".

وأضافت أنّ "الأنسب لهؤلاء الذين لا يعانون من أعراض شديدة أن يخضعوا للعزل المنزلي لمدة 10 أيام، ولا حاجة لدخولهم إلى المستشفى، وينطبق هذا بشكل خاص على الذين تقل أعمارهم عن 50 عاما، ويتمتعون بصحة جيدة".

والأربعاء، قرر مجلس الوزراء القطري، إلزام كافة السكان بارتداء الكمامات الواقية في جميع الأماكن المفتوحة والمغلقة، بعد أن كان الأمر قاصراً على الأماكن المغلقة، واستثنى من ذلك من يمارسون الرياضة في الأماكن المفتوحة.

وسبق أن حذّرت وزارة الصحة القطرية، من خطورة المرحلة الحالية في محاربة الفيروس، مشددة على أهمية حصول أفراد المجتمع المؤهلين على الجرعة المعززة دون أي تأخير.

المصدر | الخليج الجديد