الثلاثاء 11 يناير 2022 04:50 م

أحال رئيس مجلس النواب العراقي المنتخب "محمد الحلبوسي" النائب "محمود المشهداني" إلى لجنة السلوك النيابي بدعوى مخالفته الدستور والنظام الداخلي للمجلس.

وترأس "المشهداني" الجلسة الأولى للبرلمان الجديد، الأحد، كونه الأكبر سناً (73 عاما)، لكن تعرض للاعتداء بالضرب من قبل أحد النواب بعد أن شهدت الجلسة حالة من الفوضي.

وبعدما سادت الفوضى لفترة، استأنفت الجلسة برئاسة "خالد الدراجي" من تحالف "عزم" السني (14 مقعداً). وأعلن إثر ذلك ترشيح كل من "محمد الحلبوسي"، البالغ من العمر 41 عاماً، و"محمود المشهداني" من "عزم"، لرئاسة البرلمان، وفق بيان للدائرة الإعلامية.

ثم بدأ التصويت بالاقتراع السري لاختيار رئيس البرلمان ليفوز "الحلبوسي".

وفاز "الحلبوسي" (تحالف تقدم) بالمنصب بعد تصويت 200 نائب لصالحه، فيما حصل منافسه الوحيد، وهو "المشهداني"، من تحالف "عزم"، على 14 صوتا فقط، وبلغ إجمالي عدد المصوتين على اختيار رئيس مجلس النواب 227 نائبا.

وكان مجلس النواب العراقي الجديد قد أجل جلسته الأولى لمزيد من المناقشات، بينما نقل "المشهداني"، إلى المستشفى بعد إصابته في تدافع داخل المجلس.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات