الأربعاء 2 ديسمبر 2015 05:12 ص

أعلن الشيخ السني «مهدي الصميدعي» أن الملك «سلمان بن عبد العزيز» وافق على العفو عن رجل الدين الشيعي الشيخ «نمر النمر» المحكوم بالإعدام.

وأشار الصميدعي في تصريح صحافي أمس الثلاثاء، أنه تقدم بطلب العفو إلى الملك سلمان الذي «وافق على طلبنا حفاظا على وحدة المسلمين ومنع الضرر عنهم»، حسب قوله.

وتطرق إلى رسالته (العاجلة) لملك السعودية مطالبا إياه «بقبول (الشفعة الحسنة) التي تجلب مصلحة وتدفع مفسدة بقبول شفعتنا بالشيخ نمر النمر لما يمثله من دعم كبير لأهل السنة جميعاً ويكون سبب تقليل للخلاف، ودفع ضرر قد يقع على كثير من المسلمين».

وأضافت الرسالة إلى العاهل السعودي «نحن أهل السنة في العراق نطلب منكم إجارتنا في الشيخ النمر عسى أن يجعل الله من ذلك استقرارا للنفوس وتتساوى فيه الحقوق ويرفع الظلم وينشر العدل، وتُبدل الضغينة والكراهية بالأخوة والمودة».

ولم يصدر عن السلطات السعودية ما يفيد صحة هذا الخبر حتى صباح الأربعاء.

وكانت محكمة سعودية قد قضت في 2014 بإعدام الشيخ نمر النمر، في حكم ابتدائي بعد إدانته بـ«إثارة الفتنة» في البلاد.

ونقلت صحيفة «القدس العربي» عن مصادر مطلعة في المجمع الفقهي لكبار علماء السنة، أن الشيخ «مهدي الصميدعي» يسعى لنيل رضا الحكومة العراقية أملا في منحه منصب مفتي أهل السنة في العراق، الشاغر منذ سنوات، بسبب عدم اتفاق أهل السنة على الشخص المرشح. وهو يطلق على نفسه مفتي أهل السنة دون موافقة المؤسسات السنية الأخرى، كالوقف السني أو المجمع الفقهي.

وكانت إيران قد انتقدت حكم الإعدام بحق النمر، كما أن الميليشيات الشيعية العراقية هددت السعودية بضرب مصالحها في العراق إذا أقدمت على إعدام الشيخ الشيعي.