الأربعاء 19 يناير 2022 11:52 م

توقع الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، الخميس (مساء الأربعاء بتوقيت واشنطن) أن يقدم نظيره الروسي "فلاديمير بوتين" على غزو أوكرانيا عسكريا، متوعدا الأخير بـ"كارثة وعقوبات غير مسبوقة"، حال أقدم على هذا الأمر، كما يتوقع.

وقال "بايدن"، في مؤتمر صحفي بمناسبة مرور عام على توليه الرئاسة، إن "بوتين، "يرغب في امتحان الولايات المتحدة والحلف الأطلسي ولكنه سيدفع ثمنا باهظا"، متعقد أن "الرئيس الروسي سيتحرك"، في إشارة إلى احتمال إقدامه على غزو أوكرانيا.

وأضاف: "سنجعل روسيا تدفع ثمنا باهظا في حال غزت أوكرانيا، ستكون كارثة على بوتين وعقوبات غير مسبوقة".

وأكد "بايدن" أنه بحث "مع قادة الناتو مساءلة روسيا في حال أقدمت على غزو أوكرانيا".

وأشار إلى أن "روسيا ستتكبد خسائر بشرية كبيرة في حال غزت أوكرانيا بسبب الدعم العسكري الذي قدمناه لكييف"، مردفا أن موسكو "ستتعرض لتداعيات هائلة في حال غزو أوكرانيا، ومصارفها لن تتمكن من التعامل بالدولار الأمريكي".

لكن الرئيس الأمريكي عبر عن قناعته بأن نظيره الروسي "لا يريد حربا واسعة النطاق".

وأعربت دول غربية عن مخاوفها من غزو محتمل لأوكرانيا من قبل عشرات الآلاف من القوات الروسية المحتشدة بالقرب من حدودها. بينما نفت روسيا مثل هذه الخطط وحذرت انضمام أوكرانيا لحلف شمال الأطلسي (الناتو) الذي يضم تركيا.

يذكر أن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" دعا كلا من الرئيس الأوكراني "فولوديمير زيلينسكي" والروسي "فلاديمير بوتين" لزيارة أنقرة لتسوية النزاع بينهما، وهو ما قابله الكرملين الروسي بترحيب مقتضب، داعيا تركيا إلى "التأثير" على أوكرانيا ودفعها للوفاء بالتزاماتها في اتفاقية "مينسك".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات