الأحد 23 يناير 2022 11:47 ص

اتهم الناطق الرسمي باسم المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير "ياسر عرمان"، دولا بدعم الانقلاب والفوضى في السودان.

وقال "عرمان" إن هذه الدول (لم يسمها) إما تخشى على أمنها الداخلي أو تسعى لنهب الموارد السودانية، أو تخشى أن يحقق السودان نقلة ديمقراطية.

وأضاف خلال مقابلة مع قناة "الجزيرة"، أن هذه الدول معروفة لقوى "الحرية والتغيير" ولأبناء شعب السودان، مؤكدا قدرة الشعب السوداني على هزيمة الانقلاب.

واعتبر "عرمان" أن رئيس مجلس السيادي الحاكم، الفريق أول "عبدالفتاح البرهان" لا يمتلك شرعية سياسية في السودان، وأن مجلس السيادة ليس من حقه تشكيل الحكومة.

وشدد على أن "ما أقدم عليه البرهان من خلال تكليف 15 وزيرا في حكومة تصريف الأعمال لا يحل الأزمة بقدر ما يعمقها".

ويشهد السودان احتجاجات مستمرة تخللتها أعمال عنف منذ الإجراءات التي أعلنها "البرهان" في 25 أكتوبر/تشرين الأول 2021، والتي شملت إقالة حكومة "عبدالله حمدوك"، ثم عودته لمنصبه.

وفي 2 يناير/كانون الثاني الجاري، استقال "حمدوك" من منصبه، في ظل احتجاجات رافضة لاتفاقه مع "البرهان"، ومطالبةً بحكم مدني كامل.

وأسفر الرد الأمني على الاحتجاحات عن مقتل 73 شخصاً قضى العديد منهم بالرصاص الحي، إضافة إلى مئات المصابين.

المصدر | الخليج الجديد + الجزيرة