الأحد 23 يناير 2022 04:45 م

أعلن الاتحاد الوطني الكردستاني في العراق، الأحد، أنه قرر بالإجماع تسمية "برهم صالح" مرشحاً لرئاسة الجمهورية، لولاية ثانية.

جاء ذلك بعد خلافات استمرت لأسابيع مع "الحزب الديمقراطي الكردستاني"، الذي كان يريد ترشيح وزير الخارجية السابق "هوشيار زيباري" للمنصب، قبل أن يعلن الأخير أنه "تنازل" عن منصب رئاسة الجمهورية لـ"الاتحاد الوطني الكردستاني"، وفق إعلام محلي.

وكان "الحزب الديمقراطي" قد حصل على 31 مقعدا نيابيا في الانتخابات التشريعية العراقية، مقابل 17 مقعدا لـ"الاتحاد الوطني".

وانتخب البرلمان العراقي، قبل أسبوعين، "شاخوان عبدالله" عن "الحزب الديمقراطي الكردستاني" نائباً ثانياً لرئيس البرلمان، في إشارة إلى ذهاب منصب الرئاسة العراقية لـ"الاتحاد الوطني".

وكان رئيس البرلمان العراقي "محمد الحلبوسي" أعلن، قبل أسبوعين، فتح باب الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية لفترة تمتد 15 يوما.

وفي ظل نظام الحكم بالعراق، منذ اعتماد دستور ما بعد الرئيس السابق "صدام حسين"، في عام 2005، يكون رئيس الوزراء من الغالبية الشيعية، ورئيس مجلس النواب سنيّا، في حين يشغل كرديا منصب رئيس البلاد، وهو شرفي إلى حد كبير.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات