Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

السعودية تعلن ارتفاع الإنفاق السياحي إلى 185 مليار ريال

الإمارات تستعد لتشغيل أكبر محطة كهرباء من الطاقة الشمسية

الأعلى منذ 11 عاما.. ارتفاع الناتج المحلي للسعودية 8.7% في 2022

مصر توقع مع روسيا صفقة صناعية ضخمة بمجال السكك الحديدية

الكويت تعلن موازنة 2023-2024.. الإيرادات 63.5 مليار دولار والعجز 22.3

Ads

بات وشيكا.. فيتش تتوقع تخلف روسيا عن سداد ديونها

الأربعاء 9 مارس 2022 04:24 ص

خفضت وكالة "فيتش" للتصنيف الائتماني، الثلاثاء، تصنيف الديون السيادية الروسية من "B" إلى "C"، في قرار يعني أن تخلف موسكو عن سداد ديونها أصبح بنظرها "وشيكا".

وعلى غرار وكالتي التصنيف الرئيسيتين الأخريين "ستاندرد آند بورز" و"موديز"، خفضت "فيتش" في مطلع مارس/آذار الجاري، علامة الديون السيادية الروسية الطويلة الأجل إلى خانة الديون "غير المرغوب بها"، أو فئة البلدان المعرضة لخطر التخلف عن سداد ديونها.

لكن الوكالة قررت، الثلاثاء، تخفيض هذه العلامة أكثر في ضوء "التطورات التي قوضت أكثر رغبة روسيا في خدمة دينها العام".

وكلما انخفض تصنيف الديون السيادية لدولة ما، كلما تراجعت ثقة المقرضين بالبلد، وتضاءلت قدرته على الاقتراض بأسعار فائدة معقولة.

ولتبرير قرارها، استشهدت "فيتش" بمرسوم وقعه الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، في 5 مارس/آذار، ويسمح بموجبه بسداد مستحقات الديون لمقرضين من دول محددة بالروبل بدلا من سدادها بعملات أجنبية.

كما لفتت الوكالة إلى قرار أصدره البنك المركزي الروسي، وفرض بموجبه قيودا على تحويل بعض السندات إلى غير المقيمين.

وقالت "فيتش": "بصورة أعم، فإن تشديد العقوبات والمقترحات التي من شأنها أن تحد من تجارة الطاقة تزيد من احتمالية" أن تلجأ روسيا إلى خيار "يتضمن على الأقلّ عدم سداد انتقائي لالتزاماتها السيادية".

كما أشارت "فيتش" إلى إمكانية أن تحول حواجز تقنية، مثل القيود المفروضة على تحويل الأموال، دون أن تسدّد روسيا مستحقات ديونها.

وإذا صحت توقعات "فيتش"، فستكون هذه المرة الأولى منذ 1998 التي تتخلف فيها روسيا عن سداد مستحقات سيادية.

المصدر | أ ف ب

  كلمات مفتاحية

فيتش الروبل روسيا ديون روسيا

الروبل يواصل انهياره وصعود النفط لـ111 دولارا للبرميل

الروبل الروسي يسجل تراجعا قياسيا.. وبورصة موسكو تعلق التداول

غداة حظر الخام الروسي.. ارتفاع النفط والفضة والأسهم الأوروبية وتراجع الذهب ونيكي