الثلاثاء 10 مايو 2022 01:24 م

أفاد عاملون في قطاع السياحة العماني، بانتعاش قطاع السفر، مع حلول فصل الصيف، لزيارة المقاصد السياحية في تركيا وإيران، مقابل تراجع دول شرق آسيا في اهتمامات العمانيين.

وقال عدد من ملاك مكاتب السفر والسياحة، إن قطاع السفر والسياحة يشهد نشاطًا متزايدًا، تعدى نسبة 100% مقارنة بالعامين الماضيين، اللذين شهدا ركودا بسبب القيود التي فرضها تفشي فيروس "كورونا"، وفق صحيفة "عمان" المحلية.

وأكد مدير أحد المكاتب ويدعى "طلال بن هلال الرواحي"، أن تركيا وإيران لا تزالان في أعلى قائمة الخيارات التي فضّلها العمانيون بسبب وجود خطوط سفر مباشرة إليهما بأسعار تنافسية، في حين تراجعت دول شرق آسيا إلى آخر القائمة بسبب إبقائها على إجراءات طويلة ومعقدة لدخولها.

ومن المتوقع أن تلقى أنطاليا التركية، رواجا لتميز شواطئها إضافة إلى توافر العديد من الأنشطة الصيفية البحرية التي تناسب العوائل والشباب على حد سواء.

وقال مدير شركة الزيتون الأخضر للسفر والسياحة "فيصل بن راشد السعدي"، إن إيران، وخاصة مناطق الشمال برزت كأكثر وجهة مفضلة بسبب أجوائها المعتدلة وأسعار الطيران التنافسية، حيث تصل التذكرة إلى 65 ريالا عمانيا فقط.

وأضاف أن التأثيرات السلبية للجائحة على قطاع السفر والسياحة تلاشت تقريبًا مع تسهيل العديد من الدول إجراءات الدخول والحركة بداخلها.

ولفت مدير شركة السرحاني للسفر والسياحة "هادي بن علي"، إلى أن الحرب الروسية الأوكرانية حدت من قائمة خيارات السياح، خاصة في أوروبا، كما تأثرت خطوط الطيران بذلك، وبالتالي زاد الطلب على تركيا وإيران ومصر.

وتصدرت سلطنة عُمان الترتيب الإقليمي في تصنيف دليل السفر الأمريكي الأشهر عالميا "لونلي بلانت"، لأفضل 10 أماكن موصى للسفر إليها في المنطقة للعام 2022.

وفي عام 2019، استقطبت عُمان حوالي 3.5 ملايين زائر من جميع أنحاء العالم، وفق المركز الوطني للإحصاء والمعلومات بالسلطنة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات