الجمعة 13 مايو 2022 03:00 ص

كشفت شركة "جوجل" النقاب عن مجموعة من أجهزتها الذكية الجديدة الأولى للعام الحالي، وذلك خلال مؤتمر الشركة السنوي للمطورين.

وتتنوع الأجهزة الجديدة بين هواتف ذكية، وعلى رأسها عائلة هواتف "جوجل بيكسل 7"، والهاتف منخفض التكلفة "جوجل بيكسل 6a"، إلى جانب جهاز "جوجل" اللوحي الأول "Pixel Tablet".

هذا بالإضافة إلى جهازين ضمن عائلة الأجهزة القابلة للإرتداء، وهما سماعة "جوجل بيكسل بادز برو" والجيل الأول من ساعة جوجل الذكية "Pixel Watch".

وعرضت الشركة الأمريكية، نموذجين لهواتفها الرائدة القادمة "بيكسل 7" و"بيكسل 7 برو"، والمتوقع وصولهم إلى الأسواق رسمياً بحلول أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

ويأتي الهاتفان الجديدان، بتصميم مطور بعض الشيئ خاصة على الجانب الخلفي، إذ استخدمت الشركة مع الهواتف الجديدة شريط عريض من الألومنيوم.

وأشار "ريك أوستيلروه"، نائب رئيس قطاع الأجهزة في "جوجل"، إلى أن الألومنيوم المستخدم في تصميم هواتف "بيكسل 7" و"بيكسل 7 برو" عبارة عن شريحة من الألومنيوم المعاد تدويره.

وتختلف هواتف "جوجل" الجديدة عن الجيل السابق من حيث بساطة التصميم، وأنه يقدم لغة تصميم أكثر تنظيماً وراحة للعين من حيث مظهر هيكله.

وعلى الرغم من أن الشركة لم تقدم تفاصيل تقنية حول إمكانيات كاميرات هاتفيها، إلا أنه من الواضح أن "بيكسل 7 برو" يحمل ثلاث عدسات للكاميرا الخلفية، بينما "بيكسل 7" يأتي بكاميرتين فقط، إلى جانب وجود قطع إضاءة فلاش التصوير بجانب عدسات الكاميرا.

والجانب الخلفي للهاتفين مغطى بطبقة من الزجاج غير اللامع، إلى جانب تزويدهما بدرجتين لونيتين لكل هاتف بحسب اللون السائد للجهاز.

إلى جانب عائلة هواتف "بيكسل 7" الجديدة، أعلنت الشركة عن هاتفها الجديد "بيكسل 6a"، والذي يأتي بسعر 449 دولار، مما يجعله أقل سعراً من "بيكسل 6" عند إطلاقه في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بحوالي 150 دولاراً.

والهاتف يأتي بحجم 6.1 بوصة من نوع  AMOLED، كما أنه يحمل أسفل زجاجة شاشته مستشعر بصمة الإصبع.

والهاتف الجديد سيحتفظ بتصميم "بيكسل 6" و"بيكسل 6 برو"، حيث يأتي بكاميرا خلفية مزدوجة بدقة 12 ميجابكسل لكل عدسة، وستكون إحدهما رئيسية والثانية للتصوير بزاوية واسعة، وسيحيط هيكل الهاتف إطاراً من الألومنيوم المعاد تدويره.

وزودت "جوجل" هاتفها "بيكسل 6a" بمعالج "Tensor"، وهو نفس معالج "بيكسل 6" و"بيكسل 6 برو"، وهو يقدم كافة الإمكانيات المقدمة مع الهواتف الأولى من عائلة بيكسل 6.

والهاتف الجديد يدعم تشغيل شبكات الـ5G، وتحسينات في حماية خصوصية بيانات المستخدمين، إلى جانب ذاكرة عشوائية بسعة 6 جيجابايت وذاكرة داخلية 128 جيجابايت، وبطارية بسعة 4800 مللي أمبير وتدعم تقنية الشحن السريع 30 وات، مع غياب ميزة الشحن اللاسلكي، كما أن الهاتف يأتي بتقييم IP67 لمقاومة المياه والأتربة.

كما أن الهاتف منخفض التكلفة، سيأتي بثلاثة ألوان، وسيكون متاحاً للطلبات المسبقة 21 يوليو/تموز، وسيصل الأسواق 28 يوليو/تموز.

وبعد غياب استمر 7 سنوات، تعود "جوجل" من جديد إلى سوق الأجهزة اللوحية بجهازها Pixel Tablet، والذي وصفه "أوستيرلو" بأنه مصمم ليكون الرفيق المثالي لهواتف بيكسل، ويعتبره "أذكى تابلت في العالم".

ولم تشارك "جوجل" تفاصيل كثيرة حول التابلت الجديد، والمنتظر طرحه بشكل رسمي في 2023، إلا أنها أشارت إلى أن جهازها اللوحي سيعمل بمعالجها المميز "تينسور"، كما أن تصميم الجهاز المنتظر يتخذ وضعا عرضيا للاستخدام، حيث أن الكاميرا السيلفي متواجدة في منتصف الضلع الأكبر من الجهاز.

كما أن الثواني القليلة التي ظهر خلالها الجهاز في مؤتمر جوجل، ظهرت واجهة الاستخدام بالكامل مهيئة للاستخدام بشكل عرضي.

ورغم عد خوضها في تفاصيل تقنية، عكست تصريحات نائب مدير قطاع الأجهزة بجوجل صورة مميزة للتابلت الجديد، حيث أكد أنه سيتم تصنيفه ضمن فئة الأجهزة اللوحية الرائدة، مما يشير إلى أن شاشته ستكون كبيرة وسيقف في منافسة مع أجهزة لوحية مثل عائلة أجهزة أبل اللوحية iPad Pro وكذلك عائلة سامسونج  جلاكسي تاب.

وكمعظم أجهزة "جوجل" الجديدة في هذا المؤتمر، ظهرت ساعة بيكسل المنتظرة Pixel Watch لتثبت للجمهور حقيقة وجودها، وأن الشركة بالفعل لديها ساعة جاهزة للوصول إلى الأسواق قريبا بنهاية العام الحالي.

وصممت "جوجل" ساعتها الجديدة بهيكل دائري من الفولاذ المقاوم للصدأ، بينما الشاشة الزجاجية تتخذ تصميما أقرب إلى قبة زجاجية منحنية الأطراف بشكل واضح، إلى جانب أنها مزودة بزر التاج للتحكم، وقادرة على مقاومة المياه حتى عمق 50 مترا.

ولم تتطرق الشركة إلى المزايا والمستشعرات المتعلقة بالصحة واللياقة، إلا أن التوقعات تشير إلى وجود مستشعرات للقياس المستمر لنبض القلب وتتبع جودة النوم، لتكون موازية في إمكانياتها  لسوارات اللياقة Fitbit، المملوكة لجوجل.

وساعة "بيكسل ووتش" ستأتي بمساعد جوجل الذكي "أسيستانت" مدمجا داخل نظام تشغيلها WearOS، إلى جانب دعم الدفع اللاسلكي مع شريحة تقنية NFC، كما سيكون متاحا لمستخدميها التحكم في الأجهزة المنزلية الذكية عبر تطبيق Google Home المتوفر على متن الساعة.

كما أن الساعة المنتظرة سيكون متاحا على متنها تحميل التطبيقات مباشرة إليها من متجر بلاي ستور.

وأوضحت جوجل أنها ستقدم إصدارين من ساعتها، أحدهما يدعم تشغيل شبكات الاتصالات 4G LTE، وآخر يدعم تشغيل الاتصال بشبكات الإنترنت اللاسلكية فقط WiFi.

سعة بطارية الساعة وسعرها من التفاصيل الهامة التي لم تكشفها الشركة الأميركية.

والجهاز الأخير الذي ظهر على مسرح مؤتمر جوجل للمطورين هو الإصدار الجديد من سماعاتها اللاسلكية Pixel Buds Pro، والتي تعتبر أول سماعة بإمكانيات رائدة تقدمها الشركة، خاصة مع ميزة العزل الصوتي الكامل ANC.

وتقدم السماعة الجديدة أداءا صوتيا فائقا، وذلك عبر تزويد السماعة بمعالجات صوتية بحجم 11 ملليمتر، مصممة خصيصا لسماعة جوجل الجديدة، إلى جانب 3 ميكروفونات منتشرة على هيكل السماعة، إضافة إلى بطارية تسمح للسماعة بالعمل لمدة 31 ساعة اعتمادا على شحنة واحدة كاملة، إلى جانب استخدام علبة السماعة لحفظها وشحنها باستمرار على مدار اليوم.

أما عن عمر البطارية للسماعة منفردة فيصل إلى 11 ساعة مع إيقاف ميزة عزل الضوضاء، أو 7 ساعات فقط مع تفعيل الميزة.

والسماعات الجديدة تأتي بتقييم IPX4 لمقاومة الأتربة والمياه، كما أنها تدعم ميزة الاتصال بأجهزة متعددة في نفس الوقت، مع التنقل بينهم بشكل سلس وسريع.

و"جوجل" سهلت التحكم في سماعاتها الجديدة عبر إيماءات معينة باليد على الهيكل الخارجي للسماعات، مثل التحكم في تشغيل وإيقاف الموسيقى، أو تشغيل وإيقاف ميزة "عزل الضوضاء الكامل"، وكذلك التحكم في مستوى الصوت.

والسماعات الجديدة تأتي بسعر 199 دولار وستكون متاحة للطلبات المسبقة بحلول 21 يوليو/تموز المقبل.

المصدر | الخليج الجديد