الجمعة 13 مايو 2022 07:05 م

وصف البيت الأبيض صور اعتداء ضباط شرطة الاحتلال الإسرائيلي، على جنازة صحفية قناة الجزيرة "شيرين أبوعاقلة"، بـ"المزعجة".

وعبرت المتحدثة باسم البيت الأبيض "جين ساكي"، الجمعة، عن انزعاج الإدارة الأمريكية الكبير، من أعمال العنف التي قامت بها الشرطة الإسرائيلية خلال جنازة "شيرين أبوعاقلة" التي قتلت الأربعاء، خلال تغطيتها عملية للجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة.

وأضافت: "لقد شاهدنا كل هذه الصور، إنها تثير انزعاجا كبيرا.. نأسف للتدخل.. كان ينبغي أن تكون جنازة هادئة".

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، إن "المسؤولين الأمريكيين سيظلون على اتصال وثيق بالسلطات الإسرائيلية والفلسطينية في أعقاب جنازة شيرين أبوعاقلة".

من جانبها، غردت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة "ليندا توماس جرينفيلد"، بالقول: "حزينة بشدة إزاء الصور التي ظهرت خلال تشييع جنازة شيرين أبوعاقلة".

كما أبدى الاتحاد الأوروبي "استياءه" حيال الاستخدام "من دون طائل"، للقوة من جانب القوات الإسرائيلية خلال الجنازة.

وكتبت بعثة الاتحاد الأوروبي لدى الفلسطينيين على "تويتر": "مستاؤون من العنف في حرم مستشفى القديس يوسف ومن مستوى العنف من دون طائل الذي مارسته الشرطة الإسرائيلية طوال مراسم الجنازة".

وأضافت بعثة الاتحاد الأوروبي أنه "سلوك غير متكافئ من شأنه تأجيج التوترات".

كذلك، علق سفير الاتحاد الأوروبي لدى إسرائيل "ديميتر تزانتشيف"، عبر "تويتر"، بالقول: "صدمت للمشاهد التي رأيتها اليوم على هامش الجنازة، وللاستخدام غير المتكافئ وغير اللائق للقوة خلال تشييع الجثمان".

وأكد أن "حفظ النظام العام يمكن القيام به بوسائل أخرى".

واقتحمت الشرطة الاسرائيلية حرم مستشفى القديس يوسف في القدس الشرقية المحتلة، وفرقت حشدا كان يرفع أعلاما فلسطينية لدى إخراج جثمان الصحفية من المستشفى.

وأظهرت مشاهد نقلتها قنوات التلفزة المحلية، جثمان "شيرين" يكاد يسقط أرضا، فيما كان شرطيون إسرائيليون يفرقون الحشد.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني، إن 33 شخصا أصيبوا خلال الجنازة نقل 6 منهم إلى المستشفى، فيما أوردت الشرطة الإسرائيلية أنها اعتقلت 6 أشخاص.

وأصيبت "شيرين" برصاصة في رأسها خلال تغطيتها لاجتياح الجيش الإسرائيلي لمخيم جنين في الضفة الغربية، التي تحتلها إسرائيل منذ أكثر من 50 عاما.

وكانت ترتدي خوذة وسترة واقية من الرصاص كتب عليها كلمة "صحافة".

ورفضت السلطات الفلسطينية، الخميس، طلبًا إسرائيليًا بفحص الرصاصة التي قتلت "شيرين"، ودعت الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي والأمم المتحدة وجهات أخرى لإجراء تحقيق فوري مستقل حول المسؤول عن مقتلها.

و"شيرين نصري أبوعاقلة"، صحفية وُلدت في القدس عام 1971، وكانت مراسلة صحفية فلسطينية تعمل مع شبكة "الجزيرة" الإعلامية، وتنحدر من عائلة مسيحية مشهورة في بيت لحم.

المصدر | الخليج الجديد