الجمعة 13 مايو 2022 07:18 م

شدد وزير الخارجية القطري، الشيخ "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني"، الجمعة، على ضرورة محاسبة مرتكبي جريمة اغتيال الصحفية الفلسطينية، "شيرين أبوعاقلة".

وقال الوزير في تصريحات لقناة "الجزيرة"، إن "السلطة الفلسطينية تقوم بتحقيقاتها بحسب تواصلنا معها وستعلن نتائج التحقيقات"، مضيفا: "نريد محاسبة مرتكبي الجريمة ونأمل تبني المجتمع الدولي نهجا عادلا بهذا الشأن".

وذكر موقع "واي نت" الإخباري الإسرائيلي أن النتائج الأولية لتحقيق الجيش الإسرائيلي في مقتل مراسلة الجزيرة "شيرين أبوعاقلة" غير قاطعة.

وأضاف الموقع "الجمعة" نقلا عن الجيش أن التحقيق أثار احتمالين أحدهما أن "شيرين" التي لقيت مصرعها في الضفة الغربية يوم الأربعاء، أصيبت في طلق ناري كثيف من جانب فلسطينيين باتجاه مركبات عسكرية إسرائيلية، والثاني أن جنديا إسرائيليا كان يرد بإطلاق النار من سيارة جيب باتجاه مسلح أصابها بالخطأ.

وفي السياق ذاته، نقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن مسؤول في الجيش الإسرائيلي قوله إن الجيش يحقق في 3 حوادث إطلاق نار منفصلة قرب المكان الذي قتلت فيه "شيرين"، وإنه لا يستبعد احتمال أن تكون الرصاصة الذي أنهت حياتها قد أطلقها أحد جنوده.

وأشار المسؤول إلى أن إطلاق النار وقع في شارع على بعد نحو 490 قدما من المكان الذي قتلت فيه "شيرين"، مضيفا أنه من بين الحوادث الثلاثة التي تم التحقيق فيها، كان "من المرجح أن يكون أحدها السبب في مقتل شيرين".

وتابع المسؤول بالجيش الإسرائيلي للصحيفة الأمريكية: "كان أحد الجنود يحمل بندقية ونظام تصويب جيد جدا يطلق النار على أحد الإرهابيين يحمل سلاح من طراز M16، الصورة واضحة جدا، كان يطلق النار على قواتنا. ما نتحقق منه الآن هو موقع شيرين".

وأوضح أن المحققين العسكريين أخذوا البنادق من أفراد الخدمة الإسرائيلية المتورطين في الحادث لإتاحتها للاختبار الباليستي.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات