الجمعة 13 مايو 2022 09:37 م

أعلن الملياردير ورجل الأعمال الأمريكي، "إيلون ماسك"، الجمعة، تعليق صفقة شرائه شركة "تويتر" مقابل 44 مليار دولار "بشكل مؤقت".

جاء ذلك بعد أن نشرت منصة التواصل الاجتماعي تقريرا يربط بين عدد الحسابات المزيفة والعشوائية ومستخدميها النشطين المربحين. 

ونقل تقرير "رويترز" وثائق رسمية قدمتها "تويتر"، وذكرت أن أقل من 5% من 226 مليون مستخدم نشط يدر المال على الشركة هم من الحسابات المزيفة والعشوائية. 

ونشر "ماسك" تغريدة احتوت رابطا لوكالة "رويترز" نشر في الثاني من مايو/أيار الجاري، وقال إنه يود الانتظار للحصول على تقييمات الشركة.

وقال "ماسك" في تغريدته: "صفقة تويتر معلّقة بشكل مؤقت بانتظار الحسابات التي تدعم إن كانت الحسابات العشوائية/المزيفة تشكل بالفعل أقل من 5% من المستخدمين". 

وأشار موقع "ذا فيرج" إلى أن أسهم "تويتر" انخفضت بحوالي 19% بعد تغريدة "ماسك"، في حين ارتفعت أسهم "تسلا" بحوالي 5%. 

ونقل الموقع المتخصص في تغطية أخبار التكنولوجيا، ما ذكرته الشركة في وثائقها، التي نوهت فيها إلى أن عدد الحسابات المزيفة والعشوائية تعد "تقديرات" وأن "الرقم الحقيقي" قد يكون أعلى من المتوقع. 

ويعد هذا آخر المعيقات التي تواجه شراء "ماسك" للشركة، بعد أن أعلن مجلس إدارة "تويتر" رفضه عقد الصفقة، في أبريل/نيسان، إذ أصدر مجلس إدارة "تويتر" "خطة حقوق المساهمين" لمنع عرض الاستحواذ المقترح من "ماسك". 

وذكر مجلس الإدارة في بيان أنه تم اعتماد الخطة "بعد اقتراح غير ملزم للاستحواذ على تويتر". 

وتعرف هذه المناورة، المعروفة في عالم التمويل باسم "الحبة السامة"، تمنع عمليات الاستحواذ من خلال منح بعض المساهمين الحق في شراء المزيد من الأسهم إذا حاول شخص خارجي الاستيلاء على الشركة.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات