الجمعة 20 مايو 2022 01:53 م

أعلنت شركة "غازوم" الفنلندية الحكومية، الجمعة، أن إمدادات الغاز الطبيعي الروسي ستُقطع عن فنلندا، صباح السبت، بعد أن رفضت الشركة الدفع لمجموعة "غازبروم" الروسية العملاقة بالروبل.

وقال رئيس مجلس إدارة "غازوم"، "ميكا فيلايانين"، في بيان: "من المؤسف للغاية أن إمدادات الغاز الطبيعي بموجب عقدنا للتوريد ستتوقف الآن. إلا أننا كنا نستعدّ متيقظين لهذا الوضع"، مضيفاً: "لن تكون هناك اضطرابات في شبكة توزيع الغاز".

وأضاف: "سنكون قادرين على تزويد جميع عملائنا بالغاز في الأشهر المقبلة".

ومن المقرر أن يتم القطع في الساعة 04:00 صباح السبت بتوقيت جرينتش.

وكانت شركة "غازبروم" الروسية أعلنت، الجمعة، أنها أبلغت فنلندا بأنها ستوقف تدفقات الغاز الطبيعي اعتبارا من صباح يوم السبت.

وقالت "غازوم" الفنلندية إنها ستواصل تزويد العملاء الفنلنديين بالغاز، من مصادر أخرى عبر خط أنابيب "Balticconnector" الذي يربط فنلندا بإستونيا.

وحذرت "غازوم"، الأربعاء الماضي، من أن روسيا قد تقطع إمدادات الغاز؛ بسبب الخلاف بشأن مدفوعات الروبل.

من جهة أخرى، قالت شركة "إس بي بي السلوفاكية" المستوردة للغاز، إنها دفعت فاتورة الغاز الطبيعي الروسي باليورو وفتحت أيضا حسابا بالروبل مع "غازبرومبانك"، لتكون قبلت في الواقع خطة الدفع التي طلبتها موسكو.

وأضافت أن "التحويل النقدي جار على أن يتم تسليم الروبل إلى غازبروم وبعد ذلك تتواصل إمدادات الغاز الطبيعي".

وكانت الشركة الروسية قطعت بشكل مفاجئ إمدادات الغاز عبر خط "يامال" عن كل من بولندا وبلغاريا؛ بسبب عدم موافقة البلدين على مطالبة موسكو بدفع ثمن الوقود بالروبل بدلاً من اليورو.

ويعتمد كلا البلدين بشكل كبير على الغاز الروسي، حيث تغطي الإمدادات من غازبروم نصف استهلاك بولندا و90% من استهلاك بلغاريا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات