الثلاثاء 31 مايو 2022 04:16 م

أعلنت السلطات الصحية في الكونغو، أن 9 أشخاص لقوا حتفهم متأثرين بإصابتهم بمرض جدري القرود في 2022، بينما سجلت نيجيريا أول حالة وفاة بسبب المرض هذا العام، مع استمرار 20 دولة على الأقل في مواجهة حالات تفش مفاجئة لم تشهدها منذ سنوات.

وقال رئيس قسم الصحة في سانكورو بالكونغو "أيمي ألونغو"، الإثنين، إنه تم تأكيد 465 حالة إصابة بالمرض في البلاد، ما يجعلها واحدة من أكثر المناطق تضررا في غرب ووسط إفريقيا، حيث يتفشى المرض.

وأضاف أن استمرار المرض في الكونغو يعود إلى تناول القرود النافقة والقوارض.

كما ذكر أن "السكان يدخلون الغابة ويلتقطون جثث القرود والخفافيش والقوارض التي تعتبر مخازن لجدري القردة"، وحث المصابين بأعراض المرض على الإسراع بزيارة المراكز الصحية لعزل أنفسهم.

وفي غضون ذلك، سجلت نيجيريا أولى حالات الوفاة بجدري القرود هذا العام، في مريض كان يعاني من مشكلات صحية مزمنة، وفقا لهيئة مكافحة الأمراض.

وأعلن المركز النيجيري لمكافحة الأمراض والوقاية منها، الأحد، أنه في 2022، تأكدت إصابة 21 شخصا من 66 حالة مشتبها بها بالمرض، الذي عادة ما يستشري وبائيا في نيجيريا وأنحاء أخرى من غرب ووسط افريقيا.

وأضاف المركز النيجيري: "سجلت الوفاة في مريض عمره 40 عاما كان يعاني من أمراض أخرى، وكان يتناول أدوية مثبطة للمناعة".

ولم تشهد نيجيريا تفشيا لجدري القرود منذ سبتمبر/أيلول 2017، لكنها مستمرة في تسجيل حالات متفرقة من المرض.

وتأكدت إصابة 247 شخصا على الأقل بالمرض في 22 من ولاياتها الست وثلاثين، منذ ذلك الحين، بمعدل وفاة بلغ 3.6%، وفقا للمركز.

وسجل ارتفاع في حالات الإصابة بجدري القرود في أوروبا والولايات المتحدة، وأثار مخاوف بين سكان تلك الدول، التي لم يسجل معظمها أي حالة إصابة بالمرض منذ سنوات.

وأبلغ عن 200 حالة في أكثر من 20 دولة لم تشهد تفشيات من قبل، حسبما ذكرت منظمة الصحة العالمية، فيما لم يسجل جدري القرود تفشيات واسعة سابقا خارج إفريقيا.

من جانبها، أعلنت وكالة الأمن الصحي البريطانية رصد 71 حالة إصابة جديدة بجدري القرود في إنجلترا؛ مما رفع إجمالي عدد الإصابات المؤكدة في بريطانيا بأكملها، منذ السابع من مايو/أيار، إلى 179 إصابة.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات