الثلاثاء 31 مايو 2022 05:33 م

كشفت شركة تسويق النفط العراقية (سومو)، عن مناقشتها فرنسا حول إمكانية تزويد السوق الأوروبية بالنفط العراقي.

وجاء في بيان صادر عن الدائرة الإعلامية للبرلمان العراقي، أن مدير عام شركة تسويق النفط (سومو)، "علاء الياسري"، أكد خلال اجتماع مع لجنة الغاز والثروات الطبيعية النيابية، الثلاثاء، أن "شركة (سومو) الوحيدة المسؤولة عن تصدير النفط واستيراد مشتقاته".

وأوضح أن شركة التسويق هي حلقة وسط بين وزارة النفط والجهات المستفيدة من النفط.

وأكد أن الشركة فاتحت الجهات الفرنسية المعنية بإمكانية العراق تزويد السوق الأوروبية بالنفط.

وأضاف: "العراق ملتزم بقرارات أوبك"، مؤكدا اهتمام شركته بالشركات الحكومية الهندية النفطية والصينية؛ لأنها تتعامل بعقد طويل الأمد ولا يمكن للشركة أن تخسر عملائها.

ولفت إلى أن الجهات المستهدفة للنفط الخام العراقي هي مصافي النفط.

وأعرب عن أمله بدعم اللجنة لعمل الشركة، و"أبوابها مفتوحة للسيدات والسادة أعضاء اللجنة لزيارتها في أي وقت".

ويملك العراق، وهو ثاني دولة في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، احتياطيات هائلة من النفط، لكن عقوداً من الصراع والفساد والمنشآت المتداعية، تقوض قطاع الطاقة.

وكشف وزير النفط العراقي "إحسان عبدالجبار"، في 28 مايو/آيار، خلال اجتماع عقده مع المسؤولين في وزارتي الطاقة والاقتصاد الفرنسية، عن القدرات الإنتاجية المخطط لها من النفط الخام خلال الفترة الممتدة من 2022 إلى 2028، والتي تهدف للوصول إلى 8 ملايين برميل يوما، وفق المكتب الإعلامي في وزارة النفط.

كما أشار وزير النفط العراقي إلى الدور الذي يلعبه البلد في تحالف (أوبك+)، كثاني منتج في منظمة "أوبك"، لافتا إلى عمله مع المنتجين على تحقيق التوازن والاستقرار المطلوب في الأسواق العالمية، مشيداً بتطور العلاقات الثنائية مع فرنسا وبما يخدم المصالح المشتركة.

يذكر أن وزير النفط العراقي يرافقه وفد رفيع المستوى يجري مباحثات في فرنسا من أجل تعزيز العلاقات والتعاون، واستقطاب الاستثمارات لقطاعات النفط والغاز والطاقة النظيفة.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات