أثار "فوزي لقجع"، رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، ضجة كبيرة بتصريحاته على هامش نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وفاز الوداد المغربي على الأهلي المصري، مساء الإثنين، بهدفين دون رد، ليتوج بلقب دوري أبطال أفريقيا للمرة الثالثة في تاريخه، ويحرم منافسه من لقب ثالث على التوالي.

أقيم اللقاء على ملعب "محمد الخامس" بمدينة "الدار البيضاء" المغربية، وسط اعتراضات شديدة من إدارة الأهلي المصري التي أصدرت 19 بيانا مختلفا للتنديد بقرار الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، ولكن دون جدوى.

من جانبه، أطلق "لقجع" رسائل نارية لصحيفة "الصباح" المغربية على هامش النهائي الأفريقي، قائلا: "زمن الاحتكار والفساد الكروي في أفريقيا انتهى، حيث هيمنت أندية بعض الدول على الألقاب القارية".

وأضاف: "المغرب يعيش حدثا تاريخيا فريدا من نوعه سينهي هيمنة الأشقاء في مصر وتونس، وبداية عهد جديد للسيطرة المغربية على الكرة الأفريقية بأداء نظيف على مستوى اللعب والتحكيم".

وواصل: "خير مثال على ذلك أن نهضة بركان لعب 3 نهائيات في آخر 4 سنوات، وفاز بلقبين لكأس الكونفدرالية، فيما توج الوداد بلقب وفاز باللقب الثاني في السنوات الـ 5 الأخيرة".

وأردف: "الظلم كان سائدا في الكرة الأفريقية، وهو ما جعل الفرق المغربية تودع من الأدوار التمهيدية أو ربع النهائي قبل أن تتضافر الجهود، ويصبح للمغرب كلمته في إفريقيا".

واختتم "لقجع" تصريحاته المثيرة للجدل: "المباراة النهائية كان من المفترض أن تجمع بين الوداد والرجاء لولا ظلم التحكيم".

وخرج الرجاء من دور الثمانية لدوري الأبطال بعد خسارته ذهابا أمام الأهلي 1-2، وتعادله إيابا 1-1 في "الدار البيضاء".

وسيطرت الأندية المغربية على لقبي أفريقيا هذا الموسم، حيث توج الوداد بدوري الأبطال، ونهضة بركان بكأس الكونفدرالية.

المصدر | الخليج الجديد