الأربعاء 8 يونيو 2022 08:07 ص

فرضت دول الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، شاحنا سلكيا موحدا للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية ووحدات التحكم بألعاب الفيديو والكاميرات الرقمية، بحلول خريف 2024.

وقال البرلمان الأوربي في بيان: "الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية وأجهزة القراءة الإلكترونية وسماعات الأذن والخوذ والكاميرات الرقمية ووحدات التحكم بألعاب الفيديو المحمولة ومكبرات الصوت المحمولة، في حال كانت قابلة لإعادة الشحن بواسطة سلك، ينبغي أن تكون مزودة بحلول خريف 2024 بمنفذ (يو إس بي) من النوع (سي) بغض النظر عن الشركة المصنعة".

وأضاف البيان أن "المستهلكين -بموجب القواعد الجديدة- لن يحتاجوا بعد الآن إلى جهاز وسلك مختلفين للشحن كلما اشتروا جهازًا جديدًا، إذ سيكون بإمكانهم استخدام شاحن واحد لكل أجهزتهم الإلكترونية المحمولة الصغيرة والمتوسطة الحجم".

وجاء ذلك القرار الذي قالت المفوضية الأوربية إنه سيجعل الحياة أسهل بالنسبة للمستهلكين ويوفر لهم المال، بعد أن فشلت الشركات في التوصل إلى حل معًا.

وظل الاتحاد الأوربي يضغط على مدى أكثر من عقد من أجل توحيد شواحن الهواتف المحمولة، مدفوعًا إلى ذلك بشكاوى مستخدمي هواتف "آيفون" و"أندرويد" من اضطرارهم إلى تبديل الشواحن المختلفة باختلاف أجهزتهم.

ويتم شحن أجهزة "آيفون" باستخدام كابل "لايتنينج" بينما تستخدم الأجهزة التي تعمل بنظام "أندرويد" كابل "يو إس بي- سي".

وذلك القرار يوجب على شركة "أبل" تغيير سلك التوصيل لشحن هواتفها المبيعة في أوروبا بحلول عام 2024.

ويُتوقع أن تُفرض متطلبات مماثلة بالنسبة لأجهزة الكمبيوتر المحمولة "في غضون 40 شهرًا من دخول النص حيز التنفيذ"، أي بحلول عام 2026.

وكانت "أبل" قد حذرت، في وقت سابق، من أن الاقتراح سيضر بالابتكار ويتسبب في تكدس تلال من النفايات الإلكترونية.

لكن رغم ذلك فإن أسهمها ارتفعت بنسبة 0.9% خلال التعاملات الصباحية في نيويورك.

وقال محللون إن هذه الخطوة قد تصبح عاملًا محركًا للمبيعات بالنسبة لشركة "أبل" في عام 2024، من خلال تشجيع المزيد من الأوروبيين على شراء أحدث الأجهزة بدلًا من التي لا تعتمد على كابل (يو إس بي- سي).

المصدر | الخليج الجديد + وكالات