الأربعاء 23 ديسمبر 2015 06:12 ص

وصلت باخرة سعودية إلى ميناء جيبوتي اليوم الأربعاء، تحمل 7 آلاف ذبيحة مجمدة لتوزيعها على مستحقيها، وذلك في إطار مشروع المملكة للإفادة من الهدي والأضاحي الذي يديره البنك الإسلامي للتنمية.

وتتواصل عمليات توزيع لحوم الهدي والأضاحي على مستحقيها في مناطق المملكة وفقا لخطة التوزيع المعتمدة لموسم حج 1436هـ/2015م، التي تتضمن هذا العام توزيع نحو 850 ألف ذبيحة من لحوم الهدي والأضاحي، من ضمنها توزيع نحو 450 ألف ذبيحة على مستحقيها من فقراء الحرم، وحوالي 270 جمعية خيرية في مختلف مناطق المملكة، بحسب وكالةالأنباء السعودية الرسمية (واس).

ويجري حاليا ووفقا لنفس خطة التوزيع المعتمدة استكمال شحن 200 ألف ذبيحة مجمدة لتوزيعها على مستحقيها في المحافظات الأشد حاجة في اليمن، بالتعاون والتنسيق مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، بالإضافة إلى توزيع أكثر من 200 ألف ذبيحة مجمدة أخرى على مستحقيها في 23 دولة في قارتي آسيا وأفريقيا، برا وبحرا وجوا.

من جانبه قدم رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور «أحمد محمد علي» باسم لجنة الإفادة من الهدي والأضاحي، الشكر للعاهل السعودي ولولي عهده، وولي ولي العهد، والحكومة، على كل الدعم السخي لهذا المشروع الخيري الكبير، مما جعل في الإمكان إفادة ملايين المستحقين في أنحاء العالم من لحوم الهدي والأضاحي، تحقيقا للحكمة الإلهية البالغة من هذه الشعيرة العظيمة.