الاثنين 20 يونيو 2022 04:10 م

أعلن العراق المباشرة في استثمار حقول الغاز في البلاد، لتخفيض الاعتماد على استيراد الغاز الإيراني، وتحدث عن نوعين من الالتزامات المالية تجاه طهران.

وقال المستشار الفني لوزير الكهرباء، "عبدالوهاب كاظم"، إن "التزامات العراق المالية تجاه إيران نوعين، الأول مستحقات مالية مقابل الغاز المجهز، والثاني مستحقات أخرى للمقاولين والشركات المجهزة لمعدات الطاقة الكهربائية".

وبحسب وكالة الأنباء العراقية، أوضح أن "موضوع الغاز من اختصاص وزارة النفط، وهي عازمة حاليا وباشرت فعليا في استثمار حقول الغاز المهمة جدا في حقلي عكاز والمنصورية".

كما أكد أن "استثمار حقول الغاز العراقية سيوفر كميات غاز كبيرة جدا ويقلل من الاعتماد على الغاز الإيراني".

يأتي ذلك في الوقت الذي تحدث سفير الاتحاد الأوروبي في بغداد، "فيلا فاريولا"، عن أن الدول الأوروبية تبحث عن شركاء وبدلاء جدد لاستيراد النفط، لافتا إلى أن استيراد النفط العراقي "خيار جيد".

وأكد، بحسب الوكالة العراقية، أن "المتغيرات في سوق النفط هي حسب العرض والطلب، وهناك تأثير كبير للحرب الروسية الأوكرانية وآثارها الاقتصادية".

وأضاف: "فضلا عن مواجهة العديد من التفاصيل والضمانات، ومن خلال هذه العملية فإن للموضوع تشعباته الخاصة".

وتابع: "الدول الأوروبية في خضم البحث عن شركاء وبدلاء جدد حول ملف استيراد النفط، ولكن استيراد النفط العراقي خيار جيد بالنسبة لنا".

وفي مايو/أيار الماضي، كشفت شركة تسويق النفط العراقية (سومو)، عن مناقشتها فرنسا حول إمكانية تزويد السوق الأوروبية بالنفط العراقي.

ويملك العراق، وهو ثاني دولة في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، احتياطيات هائلة من النفط، لكن عقوداً من الصراع والفساد والمنشآت المتداعية، تقوض قطاع الطاقة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات