الثلاثاء 21 يونيو 2022 03:16 م

كشفت وزيرة التجارة والصناعة المصرية "نيفين جامع"، الثلاثاء، عن وجود مشاورات بين بلادها ودولة قطر، لزيادة حجم الاستثمارات وتوسيعها في مجالات جديدة، وعلى رأسها مشروعات الطاقة.

جاء ذلك في تصريحات لوكالة الأنباء القطرية (قنا)، على هامش مشاركتها في منتدى قطر الاقتصادي بالتعاون مع بلومبيرغ.

وقالت الوزيرة المصرية، إنها "عرضت على الجانب القطري الفرص الاستثمارية في مجال الصناعات التحويلية والصناعات المتخصصة وصناعة المنسوجات والجلود كنوع من الشراكة بين الجانبين".

ولفتت إلى وجود "تواصل بين الجانبين لتهيئة المناخ لفتح رؤوس أموال شركات مصرية أمام قطاع الأعمال القطري".

وأوضحت "جامع" أن الاستثمارات القطرية الحالية تشمل قطاعات العقارات والفنادق والسياحة، مؤكدة وجود رغبة مشتركة لتعزيز هذه الاستثمارات، لتعكس العلاقات الطيبة بين قطر ومصر.

كما كشفت عن اتفاق قطري مصري لإطلاق مجلس أعمال مشترك بين البلدين، لتعزيز العلاقات الاقتصادية ومجالات الاستثمار والتجارة بين البلدين.

وأشارت إلى إجرائها مناقشات مع كل من وزير التجارة والصناعة القطري الشيخ "محمد بن حمد آل ثاني" ورابطة رجال الأعمال القطريين، لإقامة معرض مصري في الدوحة متخصص في المنتجات المصرية المتميزة، وذلك بهدف فتح أسواق لها في دولة قطر.

وقالت إن ذلك سيساهم في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، حيث يعتبر حجم التبادل الحالي متواضعا ولا يرتقى لحجم العلاقات بين البلدين.

وأكدت أنها استعرضت مع المسؤولين القطريين حزمة التسهيلات والحوافز التي توفرها مصر أمام الاستثمار الأجنبي بشكل عام وأمام الاستثمار القطري بشكل خاص.

وقال بيان لوزارة التجارة والصناعة المصرية، الثلاثاء، إن "جامع" أكدت في لقائها مع رابطة رجال الأعمال في قطر، حرص الوزارة على تقديم كافة أوجه الدعم والمساندة للشركات القطرية المستثمرة بالسوق المصرى وتذليل كافة العقبات التي تواجهها.

وأضافت الوزيرة أن اللقاء تناول الترتيب لزيارة وفد رابطة الشركات القطرية إلى مصر خلال الفترة القريبة المقبلة للاطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة في مختلف القطاعات الإنتاجية والخدمية، مشيرة إلى أنه تم التباحث مع الشركات أعضاء الرابطة بشأن إمكانيات إنشاء فندق بمدينة دمياط للأثاث باستثمارات قطرية.

المصدر | الخليج الجديد + قنا