الخميس 23 يونيو 2022 11:08 ص

فازت مصر ممثلة فى "هيئة الرقابة الإدارية" برئاسة اتحاد هيئات مكافحة الفساد الإفريقية (2022 - 2025)، كما فازت مالى بمقعد النائب الأول، والكاميرون بمقعد النائب الثانى. 

جاء ذلك خلال الاجتماع السنوى الخامس للجمعية العامة للاتحاد، والذي انعقد في الفترة ما بين 20 - 22 يونيو/حزيران في بوروندى، بعنوان "حماية ثروة إفريقيا، مكافحة الفساد والتدفقات المالية غير المشروعة"، حسب وسائل إعلام مصرية.

وخلال الاجتماع قامت الجمعية العامة بإجراء انتخابات لاختيار اللجنة التنفيذية للاتحاد خلال الفترة من 2022 - 2025.

كما وافق الاتحاد على طلب جنوب إفريقيا باستضافة الاجتماع السادس للاتحاد العام المقبل.

وتضمن الاجتماع عرض الخطة الإستراتيجية للاتحاد، ودور وكالات مكافحة الفساد الإفريقية فى مكافحة التدفقات المالية غير المشروعة وعرض الموقف الإفريقى الموحد بشأن استرداد الموجودات وأهمية هيئات مكافحة الفساد فى تنفيذ الإستراتيجية. 

وسخر عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، من إعلان فوز مصر برئاسة اتحاد هيئات مكافحة الفساد الإفريقية، واستحضر بعضهم تراجعها للمركز 117 عالميا من أصل 180 دولة في مؤشر مكافحة الفساد لعام 2021.

 

وبين الفينة والأخرى، تعلن الأجهزة الرقابية في مصر الكشف عن وقائع فساد لمسؤولين وموظفين في مناصب كبيرة، يتم القبض عليهم وإحالتهم للتحقيق.

واتحاد هيئات مكافحة الفساد الإفريقية هو منظمة دولية مستقلة، تهدف الى التنسيق والتعاون بين هيئات مكافحة الفساد بالدول الإفريقية، ونشر التطبيق الفعال لاتفاقية الاتحاد الإفريقى لمكافحة الفساد والاتفاقية الأممية، وتيسير التعاون المشترك بين الدول الأطراف فى مجال التحريات وجمع الأدلة فى جرائم الفساد وتقديمها لجهات التحقيق.
 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات