الجمعة 24 يونيو 2022 05:29 ص

حثت مجموعة مكونة من 24 عضوا بمجلس الشيوخ الأميركي (الغرفة العليا بالكونجرس)، الخميس، الرئيس الأميركي "جو بايدن"، على ضمان أن يكون للولايات المتحدة دور مباشر في التحقيق بمقتل "شيرين أبو عاقلة" الصحفية بشبكة الجزيرة.

ودعت المجموعة، المؤلفة من ديمقراطيين إضافة لاثنين من المستقلين، إلى "تحقيق شامل وشفاف برعاية أميركية" في واقعة إطلاق النار ومقتل المراسلة الفلسطينية الأمريكية "شيرين أبو عاقلة" والتي قتلت أثناء تغطيتها مداهمة إسرائيلية لمدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة في 11 مايو/أيار الماضي.

وفي خطابهم الذي قدموه لـ "بايدن" كتب النواب الذين يقودهم السيناتور، "كريس فان هولن"، والذي من المقرر أن يزور إسرائيل في يوليو/تموز: "من الواضح أن الطرفين على الأرض لا يثق كل منهما في الآخر لإجراء تحقيق مستقل ونزيه".

وأضاف الخطاب: "لذلك وفي هذه المرحلة، نعتقد أن السبيل الوحيد لتحقيق هذا الهدف هو أن تشارك الولايات المتحدة بشكل مباشر".

ولم ترد السفارة الإسرائيلية في واشنطن على طلب من وكالة رويترز للحصول على تعليق.

وعند سؤاله حول رد فعل الإدارة الأميركية على الرسالة، قال منسق مجلس الأمن القومي للاتصالات الاستراتيجية، "جون كيربي"، في مؤتمر صحفي، الخميس، إنه لا علم لديه بالرسالة وسيرسل السؤال للجهات المختصة. 

وشدد "كيربي" على موقف الإدارة الأميركية بأهمية إجراء تحقيق نزيه وشفاف، مضيفا "نؤكد مجددا على التمسك بموقفنا بشأن أهمية التحقيق الكامل والمعمق في مقتل شيرين أبو عاقلة وأوضحنا ذلك لجميع الأطراف". 

وردا على سؤال يخص إجراء تحقيق أميركي مستقل في القضية، قال: "لا علم لدي بوجود أي تحقيق إضافي مستقل من جانب الولايات المتحدة".

وأواخر مايو، قالت السلطة الفلسطينية، إن تحقيقاتها أظهرت أن "شيرين" تعرضت لإطلاق نار من جندي إسرائيلي فيما وصفته بالقتل العمد.

ورفضت إسرائيل هذا الاتهام، وقالت إنها تواصل إجراء تحقيقاتها الخاصة، وقال الجيش الإسرائيلي من قبل إن "شيرين" ربما أصيبت بالرصاصة القاتلة عرضا من أحد جنوده أو من مسلح فلسطيني في تبادل لإطلاق النار.

وكانت "شيرين" ترتدي خوذة وسترة كتب عليها بوضوح كلمة  "Press" (صحافة).

المصدر | الخليج الجديد + رويترز