السبت 25 يونيو 2022 07:53 م

كشف مسؤول الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي "جوزيب بوريل"، أن الجولة الجديدة من المفاوضات حول إحياء الاتفاق النووي المبرم مع إيران عام 2015 قد تعقد في دولة خليجية وليس في فيينا.

وخلال مؤتمر صحفي في طهران قال "بوريل" إن "فيينا لن تكون مكانا للمحادثات القادمة بين إيران والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، والمحادثات من المرجح أن تتم في مكان ما في الخليج وبشكل أكثر تحديدا في بلد من بلدان الخليج".

وتابع أن "المفاوضات لن تنعقد في فيينا لأن الولايات المتحدة ليست ضمن المفاوضات بصورة دول 4+1".

وفي وقت سابق السبت، أعلن بوريل أن المفاوضات بين إيران والقوى الدولية حول إعادة إحياء الاتفاق النووي ستستأنف خلال الأيام القليلة المقبلة.


 

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات